رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"كابتن إعتماد" عاشقة كرة القدم.. أفضل لاعبة 6 مرات تتجه للتدريب: حياتي في الملعب

كتب: سحر عزازى -

04:09 م | الإثنين 02 نوفمبر 2020

اللاعبة اعتماد فوزي

حصلت على لقب أفضل لاعبة 6 مرات، وكأس مصر 4 مرات، والدوري الممتاز، والسوبر المحلي مرتين، كانت إعتماد فوزي من بين لاعبات كرة القدم اللاتي شاركن لأول مرة في بطولة كأس الأمم الإفريقية عام 1998، حين تغلب المنتخب الوطني للسيدات على نظيره الأوغندي، ووصل بعد التصفيات إلى النهائيات في نيجريا.

تقول إعتماد: "دي كانت أول مرة منتخب مصر يوصل لنهائيات إفريقيا، وكنا حوالي 30 بنت جمعتنا الدكتورة سحر الهواري، ومكنش فيه أندية لسه، كان منتخب بس والاتحاد الإفريقي أوصى بعد البطولة بتكوين أندية، وفعلا بدأ يكون فيه أندية للكرة النسائية في الإسكندرية والإسماعيلية".

مشوار حافل بالبطولات تتذكره "كابتن إعتماد"، بعد أن أصبح لديها طفلين، الأول أتم 12 عاما، وطفلتها روفانا 4 سنوات، مؤكدة أنها كانت تشارك في بطولات عربية وإفريقية، ثم انتقلت للعب في نادي سموحة، وبعدها اتجهت للتدريب منذ 2017 كمدربا عاما للناشئات مواليد 2002.

توضح: "بدأت لعب كورة سنة 1995 لما كان عمري 14 سنة، ولعبت في نادي المعادي، وشاركت في بطولة عربية في الأردن وحصلنا على المركز الأول في 2001، ولعبت بطولة عربية خماسي في نادي الزمالك والجزائر كسبتنا في النهائي".

تحكي كابتن إعتماد، لـ"هن"، أنها إصيبت مرتين بالرباط الصليبي، وكان لديها إصرار للتعافي والعودة للعلب مرة أخرى، لافتة إلى أنها لعبت نهائي كأس مصر عام 2007 قبل حفل زفافها بيومين فقط، وحصلت على البطولة، وعينت بعد ذلك لاعبة ومدربة في الفريق الأول بنادي سموحة: "رجعت أدرب من 2010، واللعب اتوقف فترة لحد 2017، ورجعت تاني لحد دلوقتي وبلعب مع الفريق اللي بدربه، لأن الكورة عشقي ومتعتي".

تجمع بين أمومتها وتدريبها في فريق كرة القدم النسائي، حتى لا تقصر في مهام بيتها وحياتها العملية والشخصية: "جوزي كان كل خوفه على الولاد وإني أقصر، وأخدت تحدي على نفسي عشان ده ميحصلش أبدا".

بلغت كابتن إعتماد من العمر 49 عامًا، وتشعر أن لديها المزيد لتقدمه للساحرة المستديرة، إذ تعشق المستطيل الأخضر ولا تتخيل حياتها بعيدة عن الملاعب والبطولات، مؤكدة أنها من وقت لآخر تشارك في مباريات خماسي مع الرجال حبًا في اللعبة بمشاركة صديقة لها: "بيتفاجئوا لما بيلاقوني بلعب حلو، ومتعتي الحقيقة وأنا بدرب أو بلعب كورة، وكنت باخد ابني وهو رضيع التدريب، واسيبه مع أي ولي أمر جاية مع ولادها لحد ما أخلص ونروح".

حصلت على عدة دورات تدريبة معتمدة من الاتحاد الإفريقي والاتحاد النرويجي والفيفا: "وكنت واخدة ولادي معايا في التدريب"، موضحة أنها كانت تحارب من أجل الاستمرار في تحقيق حلمها بمساعدة والدتها وحماتها: "كنت بسيب معاهم الولاد أحيانًا، ولما كبروا بقيت أخدهم معايا وأذاكر لهم في الطريق والتدريب".