رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

انهيار وإغماء و"رش كحول".. مشاهد الفنانات في جنازة محمود ياسين (فيديو)

كتب: آية أشرف -

11:06 م | الخميس 15 أكتوبر 2020

جنازة محمود ياسين

حضور فني عريض من قِبل فناني وفنانات مصر بمختلف أعمارهم، سيطر عليهم مشاعر الحزن والصدمة، خلال تشيع جنازة الفنان الكبير محمود ياسين، الذي شُيعت جنازته من مسجد الشرطة من مدينة السادس من أكتوبر صباح اليوم، وسط أهله واصدقائه من الوسط الفني. 

ورصدت عدسة "الوطن" مشاهد عِدة سيطرت على الجنازة، كان اأرزها انهيار زوجته الفنانة شهيرة، وركضها خلف نعشه عقب دفنه، والتحام الكثير من الأشخاص بالجنازة الأمر الذي دعا الفنانة وفاء عامر لتفرقتهم، فضلًا عن انهيار وبكاء وإغماء الكثير من الفنانات خلال تشييع الجثمان. 

ويرصد "هُن في السطور التالية أبرز مشاهد الفنانات في جنازة محمود ياسين 

ركض شهيرة خلف النعش 

أنهارت النانة شهيرة زوجة الفنان الراحل أمام قبر زوجها خلال لحظات الوداع الأخيرة، حيث قامت بالدعاء له، ثم عادت مسرعة خلف نعشه عقب دفنه مباشرة وهي تردد: "نزلتوه من غير ما أشوفه". 

وتحدثت الفنانة عن زوجها خلال الجنازة، راثية إياه: "كان متواضع وأخلاق وبيحترم الكبير والصغير، وأدب، كل حاجة حلوة كانت فيك يا محمود". 

وفاء عامر: "إحنا مش في فرح" 

حاولت الفنانة وفاء عامر فض التجمعات حول زوجة وأبناء الفنان الراحل، من الحضور والمصورين حيث قامت بفض التجمع مرددة: "عيب كدة ابعدوا إحنا مش في فرح". 

نادية الجندي "بترش كحول" لمحمد مختار

ورصدت عدسة "الوطن" لقاء الفنانة نادية الجندي، بزوجها السابق المنتج محمد مختار، والتي حرصت على وضع الكحول له، لتفادي عدوى كورونا، بشكل مُلفت للنظر. 

إنهيار ياسمين عبد العزيز بحضور العوضي 

وانهارت الفنانة ياسمين عبد العزيز خلال قراءتها الفاتحة للفقيد، أمام الحضور أثناء تشييع الجنازة، وذلك بحضور زوجها الفنان أحمد العوضي الذي حرص على مساندتها. 

سهير رمزي تفقد الوعي 

ورصدت عدسات الكاميرات لحظة إغماء الفنانة سهير رمزي، التي فقدت الوعي أثناء بكاءها على الفنان الراحل، خلال تشييع الجنازة. 

ورحل عن عالمنا في الساعات الأولى من صباح أمس، الفنان الكبير محمود ياسين عن عمر يناهز 79 عامًا، بعد أن أثرى الحياة الفنية بمئات الأعمال السينمائية والدرامية المهمة.

ومحمود ياسين مواليد عام 1941 في محافظة بورسعيد، وتخرج في كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1964، والتحق بالمسرح القومي قبلها بعام. وبزغ نجم محمود ياسين فنيًا في فترة السبعينيات من القرن الماضي، ومن أهم أعماله السينمائية في تلك الفترة أفلام "الخيط الرفيع"، و"حكاية بنت اسمها مرمر"، و"حب وكبرياء"، و"الرصاصة لا تزال في جيبي".

وفي حقبة تسعينيات القرن العشرين وبداية الألفية الجديدة، ازدادت أعماله الدرامية بشكل كبير، وإن كان لم يبتعد عن السينما بشكل كامل، ومن أعماله التلفزيونية "أبو حنيفة النعمان"، و"ضد التيار"، و"سوق العصر"، و"العصيان". وتزوج محمود ياسين من الفنانة شهيرة، وأنجب منها الفنانة رانيا محمود ياسين، والسيناريست عمرو محمود ياسين.