رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أمنية قاسية لطفل 3 أعوام بسبب متحرش خمسيني: تمنى الموت

كتب: هن -

01:29 م | الأحد 11 أكتوبر 2020

متحرش خمسيني يهتك عرض طفل

تتوالى الحلقات المؤلمة لمسلسل التحرش الجنسي للأطفال، وفي واقعة جديدة كان ضحيتها طفل عمره لا يتجاوز الـ3 أعوام، وقع فريسة سهلة لمتحرش خمسيني اعتاد هتك عرض الأطفال.

الجريمة البشعة شهدتها إمارة دبي، بدأت حينما وثقت سيدة إماراتية في زوج خادمتها، وأسندت إليه مهمة توصيل طفلها إلى الحضانة، لكن لم تمض سوى فترة قليلة حتى عرفت بفضائحه الجنسية مع أطفال جيرانها.

وبحسب ما ذكرته "الإمارات اليوم"، فإن الأم حاولت سؤال طفلها ذي الـ3 أعوام، عن ما إذ تعرض لمكروه أو أذى من السائق، في البداية لم يجب الطفل بشيء، لكن عقب مرور أسبوع، بدأ الطفل يتحدث لأمه باكيًا، وبكلمات طفولية ظل يتمنى الموت، بسبب ما فعله السائق الخمسيني.

أخبر الطفل أمه بأنه يكره المنزل والأريكة وأيضًا السائق، لأنه آلمه في منطقة حساسة من جسده، وأصيب الطفل بالأذى النفسي، فأبلغت الأم الأجهزة الأمنية في إمارة دبي، وأجرت الشرطة التحريات عن السائق.

وأوضحت الأم في بلاغها، أنها وثقت في السائق لأنه زوج خادمتها، وكان يقوم بتوصيل أبناء جيرانها، ما شجعها أن تطلب منه نقل طفلها أيضًا، لكن بعد ما سمعته من جيرانها حاولت معرفة إذ كان ابنها تعرض لمكروه، وبالفعل صدمت من الإجابة.

وتوصلت تحريات الشرطة إلى أن السائق بالفعل له ثلاثة سوابق جنائية في الشهر ذاته (فبراير الماضي) مع أطفال آخرين، كونه يتولى توصيلهم.

وطالبت النيابة العامة بتطبيق أقصى عقوبة على السائق، صاحب الـ57 عامًا، وبعد نظر القضية والاستماع إلى جميع الأطراف قضت المحكمة بسجنه خمس سنوات يليها الإبعاد عن إمارة دبي.