رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

وزير الصحة الأيرلندي: التطعيم السنوي ضد الإنفلونزا بات أكثر أهمية بسبب كورونا

كتب: هبة وهدان -

12:27 ص | الأحد 04 أكتوبر 2020

حقن مصل الأنفلونزا الموسمية

قد ينتاب البعض مخاوف من تناول مصل الإنفلونزا الموسمية هذا العام، بسبب تزامنها مع انتشار فيروس آخر، وهو كوفيد 19 المستجد، إلا أن وزير الصحة الأيرلندي، الذي تبدأ بلاده في تلقي اللقاح، طمأن المواطنين من هذه الناحية.

وقال وزير الصحة الأيرلندي روبن سوان واصفًا اللقاح، بأن تناوله في هذا التوقيت، أكثر أهمية من أي وقت مضى، تحديدًا في ظل انتشار فيروس كورونا حول العالم.

وأكد وزير الصحة روبن، أن الحد من خطر الإصابة بالإنفلونزا، سيساعد النظام الصحي على التعامل مع الزيادة في حالات الإصابة بمرض كوفيد 19 بشكل أفضل.

ونوه وزير الصحة الأيرلندي بأن أي شخص يصاب بعدوى الإنفلونزا وفيروس كورونا معا، قد ينتهي به المطاف إلى المعاناة من حالة مرضية شديدة، لا يحمد عقباها.

وقال سوان، إنه يجب اتخاذ كل الإجراءات لتقليل مخاطر الإصابة بالإنفلونزا، محذرًا من أن تشابه أعراض الإنفلونزا وفيروس كورونا، من المحتمل أن يؤدي إلى تعقيد العمل الحيوي لبرنامج تتبع ومراقبة المخالطين (للمصابين).

وأضاف قائلا: "إن تخفيف الضغط الذي تسببه الإنفلونزا الموسمية سيساعد في الحفاظ على قدرة نظام الرعاية الصحية والاجتماعية على التعامل مع أي موجات مستقبلية لفيروس كوفيد 19".

ويتاح التطعيم للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما، بما في ذلك النساء الحوامل والأطفال الصغار، ويعد الأطفال في الحضانات والمدارس الابتدائية مؤهلين أيضا لتلقي التطعيم.

وكان أمجد الحداد رئيس قسم الحساسية بالمصل واللقاح، أكد في تصريح لـ"هُن"، أن التطعيم مخصص ضد الإنفلونزا، ولذلك هو يحاربها هى فقط، وليس له علاقة بكورونا أو غيرها من الفيروسات.

ونوه الحداد، بأن جميع التطعيمات تعمل بشكل طبيعي، وفي توقيتاتها المحددة، كالتطعيم ضد شلل الأطفال، ولن تتوقف بسبب انتشار كورونا.

وكان رئيس قسم الحساسية بالمصل واللقاح، أكد في تصريح سابق، أنّ فصلي الخريف والشتاء هذا العام مختلفين؛ بسبب الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم، في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وأوضح الحداد، أنّ هناك تشابه كبير بين إنفلونزا الموسمية وأعراض فيروس كورونا: "الناس لازم تعرف مش أي دور برد يبقي كورونا"، مشددًا على أنّه يجب الوقاية من الإصابة بالإنفلونزا الموسمية، عن طريق أخذ التطعيم الخاص به؛ لأنه يمنع الإصابة بعدوى المرض، وحدوث الالتهاب الرئوي، وهو الأكثر فعالية للحماية منها.

وتابع رئيس قسم الحساسية، أنّ اللقاح مهم خاصة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و5 سنوات، وكذلك كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والحوامل، لافتًا الى أنّ هناك طرقا أخرى لتفادي التعرض للإصابة بالإنفلونزا، مثل عدم التعامل مع المرضى، والالتزام بآداب السعال والعطس، وتجنب لمس العينين والأنف والفم؛ لأنها مصدر لنقل الجراثيم، وكذلك غسل اليدين بانتظام، لأنه يحمي من معظم الالتهابات.