رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

حتى في فرنسا.. فتاة تتعرض للضرب لارتدائها "جيبة قصيرة": وصفوني بالعاهرة

كتب: آية أشرف -

10:17 ص | الجمعة 25 سبتمبر 2020

الفرنسية إليزابيث

يبدو أن الاعتداء على المرأة بسبب مظهرها وملابسها لا يقع في الدول النامية فقط، بل يحدث أيضا في دول العالم المتقدم، ومؤخرا هدت فرنسا حادثا مأساويا بحق شابة في مقتبل عمرها.

وتعرضت طالبة فرنسية، 22 عامًا، تُدعى "إليزابيث" إلى اعتداء من قٍبل 3 رجال، في مدينة ستراسبورج الشرقية، بسبب ارتدائها تنورة "جيبة" قصيرة، حيث ضربوها علًنا ولكموها في وجهها. 

ومن جانبها فتحت الشرطة الفرنسية تحقيقًا عاجلا حول الواقعة، ونددت الحكومة بالحادث "الخطير للغاية" ووصفته بغير المقبول، خاصة إنه يتزامن مع غضب متزايد في فرنسا بشأن الإساءات الجسدية واللفظية التي تتعرض لها النساء بسبب لباسهن.

وفي هذا السياق، أعربت "إليزابيث" عن غضبها مؤكدة إن الواقعة حدثت ظهر الجمعة الماضية، خلال عودتها لمنزلها لتتفاجئ بصياح ثلاث رجال "انظر إلى تلك العاهرة في تنورة"، قبل أن يمسك بها اثنان بها، فيما ضربها الثالث على وجهها، قبل أن يفر المعتدون، وفقًا لما ذكرته  لإذاعة "فرانس بلو ألزاس".

وأكدت أن هناك أكثر من 10 شهود في موقع الحادث، لكن لم يتدخل أحد أو يلاحق المهاجمين، بحسب ما نقلت صحيفة "الجارديان".

وكان المتحدث باسم الحكومة جبرائيل عتال، ندد بالحادث، وبالاعتداءات التي تُصيب المرأة الفرنسة، قائلًا: "يجب أن نكون قادرين على الخروج إلى الشارع ونحن نرتدي ما نريد، فلا يمكننا أن نقبل أن تشعر المرأة اليوم في بلادنا بأنها في خطر، إما بالتحرش أو التهديد أو الضرب بسبب طريقة ملابسها".