رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد القبض على ابنتها.. أبرز تصريحات نهى العمروسي: واحد من المتهمين ضحك على بنتي واتجوزها من ورايا

كتب: آية المليجى -

05:57 ص | الأربعاء 02 سبتمبر 2020

نهى العمروسي وابنتها

"نازلي مصطفى كريم" أحدث المنضمين لقائمة المتهمين في قضية "فيرمونت"، إذ تم حبسها 4 أيام على ذمة القضية، وهي ابنة الفنانة نهي العمروسي، التي سريعًا ما أظهرت الدعم لابنتها.

ويرصد "هن"، أبرز التصريحات التي ذكرتها الفنانة نهى العمروسي، خلال حديثها لـ"الوطن". 

العمروسي: بنتي متجوزة أحد المتهمين

مفاجأة من العيار الثقيل فجرتها الفنانة نهى العمروسي، إذ أوضحت الفنانة بأن ابنتها كانت متزوجة من أحد المتهمين: "بنتي متجوزة واحد من المتهمين بالاغتصاب، وفيه محاولة للانتقام منها وعايزين يدخلوها في القصة، وأنا مش عايزة أقول اسمه دلوقتي ولا هو ابن مين، بس اللي أقدر أقوله إنه هارب في لندن حاليًا خوفا من القبض عليه".

وأضافت نهى العمروسي: "بنتي أصلا كانت شاهدة في القضية، ومعرفش إيه حصل معاها وتحولت لمتهمة إزاي".

- اتجوزها من ورايا

ومن ضمن التصريحات التي كشفتها الفنانة نهى العمروسي، حول زواج ابنتها من أحد المتهمين، بأن الزواج كان دون علمها: "هو واحد من المتهمين.. وكان ضحك على بنتي واتجوزها من ورايا وهي عندها 21 سنة.. لأنها كانت بتحبه وكانوا مع بعض في المدرسة.. وسابته من سنة".

- عن الصورة المتداولة.. كانوا بيصيفوا

صورة تجمع بين ثلاثة فتيات وشاب، تم تداولها عبر صفحات "السوشيال ميديا"، زعم البعض أنها تجمع بين نازلي مصطفى كريم، ابنة الفنانة نهى العمروسي، ومتهمين في واقعة "فيرمونت". 

الفنانة نهى العمروسي، أكدت خلال حديثها لـ"الوطن"، بأن الصورة المتداولة لا ترجع لأحداث "فيرمونت"، في العام 2014، بل التقطت هذا العام: "الصورة دي في 2020.. وكانوا بيصيفوا مع بعض، ملهاش علاقة بفيرمونت والكلام اللي بيتقال".

قضية فيرمونت

ويذكر أن قضية الفيرمونت بدأت تظهر على صفحات "السوشيال ميديا" بعد مرور 6 أعوام على أحداثها، وذلك من خلال منشور عبر صفحة "assaultpolice"، من الحسابات التي ظهرت عبر "إنستجرام"، وهي مختصة بجمع شهادات ضحايا التحرش وتقديم البلاغات القانونية مع الاحتفاظ بسرية معلومات الفتيات.

وترجع أحداث القضية لعام 2014، عن تعرض فتاة للاغتصاب الجماعي على يد 7 شباب، وصوروا تلك المشاهد بالهاتف المحمول، ليهددوها بنشرها بعد ذلك، ودونوا أسماءهم على مناطق حساسة من جسدها.

وتم فتح التحقيق بالواقعة، بعدما قدمت المجني عليها شكوتها إلى المجلس القومي للمرأة، عن تعدي بعض الأشخاص عليها جنسيًّا خلال عام 2014، داخل فندق فيرمونت نايل سيتي بالقاهرة، ومرفق بشكواها شهادات مقدمة من البعض حول معلوماتهم عن الواقعة.

وتم القبض على عدد من المتهمين لاستكمال التحقيقات في الواقعة، كان آخرهم نازلي مصطفى كريم وأحمد جنزوري.