رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد حديثها عن مساحيق التجميل.. أصغر نائبة بالكونجرس عملت "جرسونة" في بار

كتب: هبة وهدان -

08:39 م | الأحد 30 أغسطس 2020

ألكساندريا

بعيدًا عن أروقة البرلمان الأمريكي والحديث عن السياسة، ظهرت أصغر نائبة في الكونجرس ألكساندريا أوكاسيو كورتيز، في تسجيل مصوّر تتحدث عن تأثير قلة النوم على بشرتها وعن الشعور الجميل الذي تمنحها إياه ظلال الجفون البراقة.

وتحكي "كورتيز" في فيديو لصالح مجلّة "فوج" التي أصبحت رمزًا لملايين الشابات في أنحاء العالم، عن الضرائب المفروضة على المستحضرات الصحيّة النسائية أو ما يُعرف بالـ"ضريبة الورديّة"، وعن المساواة في الأجور بين الجنسين، وفقا لموقع "العربية".

واعتقدت عضوة الكونجرس، بأن عناية المرأة بنفسها "عمل راديكالي، بل هو أشبه بتظاهرة صغيرة، وذلك لأن ثقافتنا مبنية على الانتقاص من النساء، وعلى التربّص بتقديرهنّ لذواتهنّ".

وعن استخدامها لمستحضرات التجميل تقول، إنها طريقتها لإثبات الذات، وتكريس لحقّ النساء بامتلاك خياراتهنّ وأجسادهنّ، حتى في أبسط التفاصيل وأتفهها.

عضوة الكونجرس التي ولدت في 13 أكتوبر 1989، هي ناشطة اشتراكية ديمقراطية، معلمة، وسياسية أمريكية من أصل بورتوريكي.

وتعتبر ألكساندريا أصغر نائب في الكونجرس الأمريكي، حيث يبلغ عمرها 30 عاماً، وهي أيضًا عضو في مؤتمر الاشتراكيين الديموقراطيين في أمريكا وتحظى بدعم المنظمات السياسية التقدمية.

في عام 2018 كشفت ألكساندريا عن دعمها لحملة عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفي عام 2019 تعرضت مع 3 نائبات ديموقراطيات في الكونجرس لهجوم من الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، حيث دعاهن للعودة إلى بلدانهن الأصلية، الأمر الذي عرضه لانتقادات سياسية وإعلامية، واتهامات بالعنصرية.

بعد الجامعة، عادت ألكساندريا إلى حي البرونكس، وعملت نادلةً في تقديم المشروبات بحانة لمساعدة والدتها - مدبرة منازل وسائقة باص مدرسة - لمنع حبس رهن منزلهما.

تدعم السياسات التقدمية مثل الرعاية الطبية لكل المواطنين، ضمان الوظيفة، إزالة الرسوم للكليات العامة، وإنهاء خصخصة السجون، وسن سياسات تحد من نشر السلاح.