رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

تحليل نفسي حول تصوير ضحية الاغتصاب الجماعي في فيرمونت: بيعلموا عليها

كتب: آية المليجى -

08:58 م | الإثنين 24 أغسطس 2020

تحليل نفسي حول تصوير ضحية الاغتصاب الجماعي في فيرمونت: بيعلموا عليها

قبل 6 أعوام، تعرضت فتاة للاغتصاب الجماعي داخل فندق "فيرمونت"، جريمة مرعبة بتفاصيلها، التي لم تقف عند حد الاعتداء الجسدي، فوثق المتهمون جريمتهم بتصويرها عبر الهاتف، بالإضافة إلى تدوين أسمائهم على مناطق من جسدها.

تصوير المتهمين لجريمة الاغتصاب، من الأمور الشاذة التي تحتاج للتحليل النفسي لمحاولة الهدف من وراء فعلتهم الشنعاء.

وفي هذا، ذكرت الدكتورة هالة حماد، استشاري الطب النفسي، بأن تهديد الضحية من الأسباب الرئيسية التي توضح سبب تصوير المتهمين لجريمة الاغتصاب، كما أن الاغتصاب الجماعي يدل على وجود قائد لهذه المجموعة الإجرامية على أن يكون الباقون تابعين له.

وأوضحت "حماد"، في حديثها لـ"هن"، بأن قائد المجموعة الإجرامية ينتمي للشخصية السيكوباتية التي وضعت الخطة ويسير وراؤه الباقي، كما أن تصوير الجريمة من أهدافه أيضًا بأنه هو الشعور بالانتصار والقوة، لكنهم في النهاية يعانون من الاضطرابات الأخلاقية.

وتابعت "حماد"، بأنه إذ تناول المتهمون الخمرة قبل ارتكاب جريمتهم، فإنها تعمل على ذهاب العقل، لذلك لم يشاهدوا الضحية على حقيقتها: "شايفين أنها تستاهل.. بيعلموا عليها".

واستطردت "حماد"، بأنه إذ كان المتهمون على صلة بالضحية من قبل، فإن الهدف من الجريمة أيضًا هو الانتقام منها.

ويذكر أن النيابة العامة أمرت بضبط المتهمين في واقعة التعدي على الفتاة، ووضعهم على قوائم المنع من السفر وترقب الوصول، لاستجوابهم فيما هو منسوب إليهم.

وذلك بعد أن أجرت النيابة العامة تحقيقاتها والتي منها سؤال المجني عليها، وعددٍ من الشهود، وجارٍ استكمال التحقيقات.