رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"شيما" تؤسس مبادرة جديدة لمواجهة العنف ضد المرأة

كتب: ندى نور -

10:15 م | السبت 15 أغسطس 2020

شيما البربري صاحبة مبادرة women talk

خلال السنوات الأخيرة سلطت السوشيال ميديا الضوء على مشاكل تتعرض لها المرأة بداية من التحرش، والتنمر، وحتى العنف الأسري، وأصبحت أداة لفضح الممارسات غير العادلة في حق المرأة، وكما كان له دور في فضح تلك الأفعال، منصة لمبادرات تدعم المرأة في التحدث عما يواجهن.

ومن هنا جاءت فكرة مبادرة "WOMAN TALK" لمواجهة العنف الذي تتعرض له المرأة وتشجيعها على التحدث في ظل الخوف الذي تشعر به بعض الفتيات واعتبارها ضحية، وليست أحد أسباب المشكلة كما يدعي البعض.

وتقول شيما البربري صاحبة المبادرة: خلال الفترة الأخيرة ظهرت عدد من المبادرات التي تشجع المرأة على التحدث عن المشاكل التي تتعرض لها مثل "مي تو"، لذلك قررت أن تكون هناك مبادرة محلية مصرية تتحدث عن مشاكل المرأة وتشجعها على الحديث عما يصيبها.

وأضافت لـ"هُن"، أن في البداية كان التفاعل بسيط، خاصة أن الكثيرات يخجلن من التحدث عن قضية التحرش أو العنف الزوجي، وكانت أغلب القصص تأتي على البريد الشخصي، لكن مع الوقت بدأت الفتيات في التحدث بحرية أكبر، خاصة عندما أصبح فضح الشخص المتحرش والمغتصب تريند على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت "البربري" أن قضايا المرأة لا يمكن أن تحل من خلال مواقع العالم الافتراضي بل يجب أن تكون على أرض الواقع أيضا، لذلك تقوم بالتواصل مع عدد من الأخصائيين النفسيين لعرض الفتيات اللاتي يعانين من مشاكل نفسية، حتى يمكنهم العودة إلى المجتمع بشكل صحيح.

وتابعت: بالإضافة إلى أن المبادرة تدعم المرأة السلبية التي تخجل من التحدث عن العنف الموجه ضدها، من خلال تشجيعها على التحدث حتى وإن كان نشر القصص بدون أسماء فالتعليقات التي تأتي من رواد مواقع التواصل الاجتماعي تساعد.

وأشارت شيما البربري، إلى أنها تسعى من خلال المبادرة على بث نصائح من خلال مختصين في التربية، لإرشاد السيدات للتربية الإيجابية، لزرع الأخلاق والخصال الحميدة في الطفل.