رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"واحد رماها من العمارة والثاني ولع في جثتها".. قتل الزوجات في العيد

كتب: هبة وهدان -

05:51 ص | الثلاثاء 04 أغسطس 2020

صورة أرشيفية

لم تنجح بهجة العيد في تنحية الخلافات الزوجية، حيث لم تمر أيامه المباركة مرور الكرام على بعض الزوجات اللاتي رحن غدرًا على يد أزواجهن .

النيش السبب

في واقعة حركت مشاعر الجميع في ثالث أيام العيد، حين أقدم زوج على قتل زوجته، بمساعدة والدته، بسبب خلافات بين الزوجين فى شهر العسل بعزبة عامر بمنشية عبدالرحمن التابعة لمدينة دكرنس بمحافظة الدقهلية.

والمثير في القضية أن الجريمة وقعت بعد 25 يوما فقط من زواجهما بسبب خلافات بين الزوجين، وذلك بعد أن رفضت الزوجة إعطاء حماتها بعض الأطباق من النيش الخاص بها، ما أثار غضب الزوج، وقام بتعنيف زوجته والاعتداء عليها بالضرب، بمساعدة والدته حتى لفظت العروس أنفاسها، حسبما كشفت التحقيقات.

لم يكتف الزوج "شعبان. أ. أ"، ووالدته بقتل الضحية والتي تدعى "رضا"، وعقب وقوع الجريمة، قرر الزوج ووالدته التخلص من الجثة بإلقائها من أعلى المنزل لإبعاد الشبهة الجنائية عنهما وإبلاغ أسرتها بأنها سقطت.

وتوجهت مأمورية للقبض على الزوج ووالدته، وأمرت جهات التحقيقات بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة وتشريح جثة القتيلة وفحصها لبيان ما بها من إصابات.

أشعل النيران في جثة زوجته

وفي قرية القرشية مركز السنطة محافظة الغربية، أقدم زوج على إشعال النيران في شقته لإخفاء معالم جريمته بعد قتل زوجته وفكر في حيلة إشعال النيران لإخفاء جريمته وذلك بسبب خلافات أسرية دائمة بينهما.

وتلقت شرطة النجدة بلاغا بنشوب حريق بشقة ومصرع سیدة تدعى "س. ا. و"، وتعمل مدرسة نتيجة إصابتها بحروق شديدة بجميع أجزاء الجسم.

على الفور تم الدفع بسيارات إطفاء وتم فرض كردون أمني لمحاصرة قبل امتدادها لمكان آخر، وتبين أن النيران تسببت فى احتراق ربة منزل بداخل الشقة، وبانتقال ضباط المباحث لمكان الواقعة بالفحص والمعاينة تبين وجود سيدة بجثتها آثار حروق تم التحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة وكلفت النيابة العامة رجال المباحث بسرعة كشف ملابسات الحادث.

وبإجراء التحريات وجمع المعلومات تبين أن زوج المجني عليها "م.ا.ا"، وراء ارتكاب الواقعة، وفر هاربًا عقب الحادث وتم ضبطه، وبمناقشته اعترف الزوج بارتكابه الواقعة لوجود خلافات دائمة بينهما، مشيرًا إلى أنها عادت قبل الواقعه بيومين فقط من منزل أسرتها إلا أنهما كانا دائما التشاجر.

وأوضح المتهم فى اعترافاته بأنه ليلة ارتكابه الجريمة وقعت مشاجرة مع زوجته فقام بإضرام النيران فى الشقة بعد تلقينها علقة ساخنة أفضت بحياتها.

قتلها بسبب ملكية الشقة

وأقدم زوج رابع أيام عيد الاضحى على قتل زوجته بالمنصورة بعدما أبلغ الجهات الأمنية أنه عثر عليها متوفاة خلال محاولته إيقاظها في الصباح.

وعلى الفور ألقت مباحث الدقهلية، القبض على العامل بتهمة قتل زوجته، وذلك بعد أن تلقى اللواء رأفت عبدالباعث، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء سيد سلكان، نائب مدير الأمن، يفيد بورود بلاغ لمأمور قسم شرطة أول المنصورة، من عامل بعثوره على زوجته متوفاة حال محاولته إيقاظها صباحا بشقتهما بالمجزر.

وعلى الفور انتقلت مباحث قسم أول، برئاسة الرائد أحمد شبانة، رئيس المباحث، إلى مكان البلاغ، وتبين وفاة «فاطمة الزهراء. ا» 34عاما، ربة منزل، من خريجي مؤسسة تربية البنات اليتيمات بالمنصورة، وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى المنصورة الدولي، وباستدعاء مفتش الصحة وفحصها تبين وجود آثار كدمات وزرقة في الجسم وتورم بالعينين، ويحتمل وجود شبهة جنائية والجثة تحت تصرف النيابة العامة.

وألقت مباحث القسم القبض على الزوج «طارق. أ. ت»، 31 سنة، عامل، وتبين أنه تربى في دار أيتام أيضا وتزوج المجني عليها منذ سنوات وأنجبت له طفلا وعاد من السفر قريبًا.

وأكد شهود عيان من الجيران أنه توجد خلافات بين الزوجين على ملكية الشقة، والتي حصلا عليها معا من المحافظة كونهما من الأيتام، ولكن كل منهما ادعى ملكيته بمفرده للشقة وأن المشاجرات دبت بينهما يوميا لهذا السبب.

وتحرر محضر بالواقعة، وأحيل للنيابة العامة للتحقيق، التي قررت ندب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة لبيان أسباب الوفاة واحتجاز الزوج لحين صدور التقرير المبدئي للوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.