رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

بها سموم تقتل 100 شخص.. تعرف على سمكة الأرنب بعد ضبط كميات منها قبل توزيعها في الأسواق

كتب: آية أشرف -

01:42 م | الأربعاء 15 يوليو 2020

 سمكة الأرنب

في إطار حملة تفتيشية جديدة، شنتها مديرية الطب البيطري في محافظة دمياط، تم ضبط 20.5 كجم من أسماك الأرنب الفيلية السامة قبل توزيعها في الأسواق، الأمر المُسبب لزعر الكثير بسبب خطورة تلك الأسماك القادرة على قتل الإنسان في غضون ساعات.

وتكمن خطورة سمك الأرنب في شكله، حيث يتشابه مع سمك الفيليه الذي تفضله العديد من ربات المنازل، وربما تقع في خطر شرائه دون تفرقة بينه وبين أسماك الفيليه الصالحة للأكل.

أضرار سمكة الأرنب

بحسب تصريحات سابقة للدكتور سامي أبو العطا، مدير عام إدارة المجازر بمديرية الطب البيطري في الإسكندرية، تكمن خطورة السمكة في سمها الذي يرتكز بـ3 أماكن، وهي تحت الجلد، وقرب الأحشاء، بجانب النخاع، كما أن كبد هذه السمكة سام جدا، مؤكدا أن كمية السموم بداخلها كفيل لقتل 100 شخص، كما أن سم السمكة لا يتأثر بالطهي ويظهر تأثيره على الإنسان خلال مدة تتراوح بين 2 إلى ساعات.

أعراض الإصابة بسم سمكة الأرنب

من جانبها، أوضحت الدكتورة مها غانم، المشرف على مركز السموم التابع إلى كلية الطب جامعة الإسكندرية، أن أعراض سُمها على الأنسان تكون كالتالي:

 ارتخاء في العضلات والمفاصل.

وآلام العضلات.

هبوط في ضغط الدم.

شلل مفاجئ.

إعياء شديد.

نصائح لتجنب شراء سمكة الأرنب 

من جانبه، أكد الدكتور سامي أبو العطا، مدير عام الصحة العامة والمجازر بمديرية الطب البيطري بالإسكندرية، أن هذا النوع من الأسماك ليس له علامات يمكن معرفتها لتجنبه، قائلًا: "مفيش ربة منزل هتقدر تعرفه، لأن الخبراء نفسهم مش هيعرفوه ده مالوش أي علامة، وشبه السمك الفيليه بالظبط". 

وتابع: "بائع السمك اللي بيبيعه بيكون شايل منه الأحشاء اللي هي أصلا مركز السموم، فطبيعي محدش هياخد باله".

ونصح ربات المنازل خلال حديثه لـ"هن" بضرورة شراء السمك الفيلية من المتاجر المضمونة، وعدم شراءها من الشارع، قائلًا: "اشتروه من مكان مضمون وموثوق فيه، مش من أي فرشة ولا واحد ماشي بشبكة والمهم إن السمك الفيليه حجمه كبير".

الجدير بالذكر إنه جرى ضبط 15 كجم سمك تونة فاسد و17 كجم من أسماك الماكريل المنتهي الصلاحية، و10 كجم من الدواجن الفاسدة و12 كجم من اللحوم المعصجة المفرومة و16 كجم المصنعات منتهية الصلاحية، وجرى التحفظ على المضبوطات، وجار تحرير المحاضر اللازمة للمخالفين.