رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"عروسة في الجنة".. "سارة" ترثي رجاء الجداوي بـ"بورتريه" من شبابها

كتب: غادة شعبان -

09:37 م | الإثنين 06 يوليو 2020

رجاء الجداوي

ملامحها المصرية الساحرة وإطلالاتها الساحرة الهادئة وذوقها الرفيع الذي يجمع بين الرقي والأناقة، فضلًا عن قصة شعرها ذات اللون الأحمر القصير، هكذا عُرفت الفنانة رجاء الجداوي "ملكة الأناقة"، ما جعلها تتميز وسط نجمات جيلها، وهو ليس غريبًا على واحدة من أفضل عارضات الأزياء والموضة العالمية، بالإضافة لكونها أول عارضة أزياء مصرية، فكانت مثالًا للمرأة المثقفة الأنيقة، ذات القوام الممشوق، لا تتكلف في إطلالاتها حتى تلفت الأنظار إليها.

صوتها الدافئ الحنون كان يجعلك تشعر بالانجذاب إليها تراقب تصرفاتها وتحركات تعكس حياتها الاستقراطية التي عاشتها، أكثر من 86 عامًا، حتى صباح أمس الأحد، حتى استرد الله أمانته، لتغيب الفنانة بجسدها عن العالم ولكن حاضرة بمواقفها وأعمالها الخالدة، وهو ما دفع الفنانة التشكيلية سارة أحمد، صاحبة الـ21 ربيعًا، لرثائها من خلال فنها.

على طريقتها الخاصة أرادت "سارة" توديع فنانتها المفضلة إلى مثواها الآخير، من خلال "بورتريه" نال إعجاب الرواد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، روت الفنانة تفاصيله خلال حديثها لـ"الوطن": "حبيت ارسمها كذكرى بعد وفاة الفنانة القديرة، علشان اللي يشوفها يدعيلها، هى أثرت فينا كلنا بأعمالها على المستوى الدرامي والإذاعي والسينمائي اللي مش هننساها".

حاولت "سارة" الخروج بتفكيرها وبفنها خارج الصندوق، إذ قررت رسم بورتريه للفنانة الراحلة، بالرسم الديجيتال، وبخاصة رسم الفيكتور، وهو عبارة عن فن تحويل الصور لكرتون، على تطبيق عبر الهاتف المحمول، مستخدمةً أناملها دون قلم لرسم اللوحة التي استغرقت 4 ساعات لتنفيذها.

عروس في الجنة برداء أبيض

ربما لم تتغير الصورة الذهنية التي دائمًا في عقل "سارة" عن فنانتها المفضلة بالرغم من تقدمها في العمر، إلا أنها فضلت توديعها بصورة من شبابها واصفة إياها بأنها "عروس في الجنة مرتدية رداء أبيض"، قائلة "حاولت اطلعها بشكل مختلف وتخيلت أنها عروس في الجنة رسمتها من صورة في شبابها وحولها خضرة وشمس ومناظر طبيعية توحي بجمال المكان اللي هي فيه".

كانت سارة إحدى معجبات الفنانة على صعيد الأناقة والموضة، ما جعلها تتمنى أن تصبح مثلها يومًا، "رجاء الجداوي بخلاف إنها ممثلة موهوبة، إلا أنها جميلة ومميزة وكانت مع كل فترة بتلبس حاجة تليق مع سنها وشيك فعلا".

سارة: كنت بتخيلها أم تانية ليا

تمنت سارة مقابلة فنانتها المفضلة، ولكن لم تسنح لها الفرصة إذ حضر في ذهنها حوار بينها وبين رجاء في مخيلاتها، "كنت أتمنى أقابلها وأقولها أني بحبها جدًا وأنها فعلا حاجة عظيمة جدًا وكبيرة وانها كل دور طلعت بيها كنت بتخيلها أم تانية ليا وبتأثر بيها".

وعن أكثر الأعمال المفضلة لها للفنانة الراحلة: "أثرت رجاء الجداوي، في الكثيرين بأعمالها في السينما والتلفزيون والمسرح، وخاصة حينما كانت تقوم بالأدوار الثانوية والتي تترك بصمة واضحة على العمل من أداء وإفيهات، "آخر حاجة شوفتهالها مسلسل لعبة النسيان ودورها العظيم بجد، بالرغم أنه مش دور كبير وبطولة بس كان دورها مؤثر جدا، بحب لها مسرحية الواد سيد الشغال، وفيلم بنات العم برغم أنه دور صغير".

وفاة رجاء الجداوي

وتوفيت الفنانة القديرة رجاء الجداوي، بعد معاناة مع فيروس كورونا استمرت 43 يوما، حيث قضت أيامها الأخيرة في مستشفى العزل بالإسماعيلية.

 وكتبت أميرة مختار، ابنة الفنانة الراحلة، عبر صفحتها على فيسبوك: "إنا لله وإنا إليه راجعون.. مامي في ذمة الله"، فيما أعلن أشرف زكي نقيب الممثلين، خبر الوفاة.

وآخر أعمال الفنانة الراحلة هو مسلسل "لعبة النسيان" في رمضان الماضي، حيث أصيبت بالمرض بعد الانتهاء من التصوير وقضت في المستشفى 43 يوما قبل وفاتها.