رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

بسبب كورونا.. أطباء ينصحون السيدات: "لو مش مستعجلة على الحمل بلاش"

كتب: محمد سعيد الشماع -

04:29 م | السبت 04 يوليو 2020

الصحة تطالب السيدات بتأجيل الحمل بسبب كورونا

اتفق أطباء وأساتذة النساء والتوليد، على عدم ظهور أبحاث مؤكدة حتى الآن تثبت أن فيروس كورونا "كوفيد -19" يُسبب أضرارًا على السيدات الحوامل، ولكن هناك بعض التخوفات وهي ضعف المناعة أثناء الحمل، أو خطورة ارتفاع درجات الحرارة على سلامة الجنين، موجهين النصح للسيدات بتأجيل الحمل إن أمكن حفاظًا على سلامتهن.

"عمرو": الجهاز المناعي أثناء الحمل يكون ضعيفًا وتكون النساء أكثر عرضة للعدوى

الدكتور عمرو حسن، أستاذ مساعد النساء والتوليد والعقم بقصر العيني، ومقرر المجلس القومي للسكان السابق، يرى أن تأجيل الحمل خلال الفترة الحالية، وحتى نهاية العام الجاري الخيار الأفضل، في ظل انتشار فيروس كورونا، وذلك لأن الجهاز المناعي لدى السيدات أثناء الحمل يكون ضعيفًا، ما يجعلهم أكثر عرضة للعدوى والالتهابات.

وأضاف أن الخدمة الصحية التي تنتظرها الحوامل لن تكون الأمثل بسبب توجيه كل الجهود بالمستشفيات نحو كورونا، قائلا: "الحمل كمان هيخلي الست تنزل من البيت بشكل أكتر عشان تعمل التحاليل والسونار والمتابعات مع الدكاترة بشكل دوري، والنزول كتير ليها في الظروف دي مش صح".

ونصح "عمرو" السيدات الحوامل حاليًا بالبقاء داخل المنزل، وتقليل الخروج منه، مع الإلتزام بكافة احتياطات وإجراءات السلامة بشكل مضاعف، وفتح نوافذ الشقة، بالإضافة إلى تقوية المناعة عن طريق النوم لعدد ساعات كافية، والأكل الصحي، مؤكدًا أنه لم تظهر حتى الآن أي أبحاث تؤكد أن فيروس كورونا يُسبب أضرارا صحية، لكن بشكل عام الحمى الشديدة تُسبب ولادة مبكرة وإجهاض للحوامل.

"جعفر": الحمى تؤدي إلى إجهاض أو وفاة للجنين

واختلف الدكتور حسن مصطفى جعفر، أستاذ النساء والتوليد واستشاري طب الجنين بقصر العيني، قليلًا مع فكرة تأجيل الحمل لمدة غير مُحددة، موضحًا أنه لا أحد يعلم متى ستنتهي أزمة كورونا في مصر، وأنه حتى الآن لم يُكتشف علاج أو لقاح للفيروس، وبالتالي يرى أن فكرة تأجيل الحمل بشكل عام لأجل غير مسمى في نفس توقيت قرار الدولة ببدء التعايش مع كورونا غير مقنعة، قائلا: "هل إحنا ضامنين إن الست لو أجلت 6 شهور كورونا هتكون انتهت وتقدر تحمل بعدها من غير ما تخاف من إصابتها، ده غير إن معظم الأدوية الخاصة بفيروس كرورنا آمنة للغاية على الحوامل، وملهاش خطورة عليهم".

ونصح "جعفر" السيدات الباحثات عن الحمل سواء عن طريق التلقيح أو الحقن المجهري بتأجيله مدة من 3 إلى 4 أشهر، لأن ذلك الوضع سيضطرهن إلى الذهاب للعيادات والمسشتفيات بشكل أكبر، مضيفا: "الحمل بالتأكيد بيقلل المناعة، وكورونا تسبب تجلطات في الدم، والحمى تؤدي إلى إجهاض أو وفاة الجنين، وكل الأعراض دي من مخاطر الحمل على السيدة الحامل".

وأكد أن الأزمة الحقيقية خلال الفترة الحالية لمن هم في الشهر الأخير من الحمل ومصابون بكورونا هي إيجاد مستشفى عزل بها غرفة عمليات توليد، متابعًا: "لو متاح لها إنها تأجل الحمل تمام، لكن لو مش متاح تاخد كل احتياطتها بشكل كبير خلال فترة الحمل".