رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

رانيا يوسف توجه رسالتها لضحايا الطالب المتحرش: "متخافوش.. وأنا أتعرض للتحرش يوميا"

كتب: آية المليجى -

01:46 م | السبت 04 يوليو 2020

رانيا يوسف

لازالت واقعة الطالب بالجامعة الأمريكية سابقًا، تثير الغضب بعدما روت فتيات عن تعرضهن للتحرش، بحسب زعمهن، وأعلن عدد من الفنانين والمشاهير تضامنهم مع الضحايا.

وعلقت الفنانة رانيا يوسف، على الواقعة، عبر حسابها الرسمي على تطبيق "إنستجرام"، لتؤكد بأنها تعرضت للتحرش قبل ذلك، قائلة: "نعم تعرضت للتحرش.. كلمة تعاني منها كل امرأه من سنوات طويلة وحتى هذه اللحظة نعاني منها وكأنه شبح يطاردنا في كل مكان".

وتابعت "رانيا" في تعليقها: "حادثة الشاب الذي تحرش بأكثر من فتاة ليست فردية بل هناك العشرات أو آلاف مثل هذا الشاب يبحيون لأنفسهم التحرش بأنواعه لمجرد أنه الأقوى وهذا غير صحيح".

View this post on Instagram

نعم تعرضت للتحرش . كلمه تعاني منها كل امرأه من سنوات طويله وحتي هذه اللحظه نعاني منها وكانه شبح يطاردنا في كل مكان. . حادثه الشاب الذ تخرش باكثر من فتاه ليست فرديه بل هناك العشرات او آلاف مثل هذا الشاب يبحيون لأنفسهم التحرش بأنواعه لمجرد أنه الاقوي وهذا غير صحيح! . انا اواجه التحرش اللفظي يوميا عبر منصات حسابتي الرسميه وايضا الايميل الخاص به الذي تاتي عليه عدد كبير من الرسائل التحرش اللفظي. . والتي يستبيحون ارسالها من خلف شاشات الموبايل والكمبيوتر والتحرش الظاهري بالمرأة في كل مكان ( عملها ' المواصلات' وغيرها) وايضا عبر الهواتف المحموله فالتحرش بانواعه كبير فلابد من التصدي له بكل أنواعه المختلفه لانهم يعلمون انه ليس لهذا التحرش رادع. . اطالب بقانون رادع وسريع للتحرش بكل انواعه في مصر وخاصه التحرش عبر وسائل التواصل الاجتماعي ليكون عبره للجميع ويكون رادعا. . ورسالتي للبنات متخافيش وواجهي اي متحرش بالبلاغ فورا عنه. .

A post shared by Rania Youssef (@raniayoussef_) on

وأوضحت الفنانة رانيا يوسف، أنها تواجه التحرش اللفظي يوميًا، قائلة، "أنا أواجه التحرش اللفظي يوميًا عبر منصات حسابتي الرسمية وأيضًا الإيميل الخاص، الذي تأتي عليه أعداد كبيرة من الرسائل التحرش اللفظي".

واستطردت "رانيا" في تعليقها: "يستبيحون إرسالها من خلف شاشات الموبايل والكمبيوتر والتحرش الظاهري بالمرأة في كل مكان.. عملها.. المواصلات.. وغيرها.. وأيضًا عبر الهواتف المحمولة فالتحرش بأنواعه كبير فلابد من التصدي له بكل أنواعه المختلفة لأنهم يعلمون أنه ليس لهذا التحرش رادع".

واختتمت الفنانة رانيا يوسف، تعليقها قائلة: "أطالب بقانون رادع وسريع للتحرش بكل أنواعه في مصر وخاصة التحرش عبر وسائل التواصل الاجتماعي ليكون عبرة للجميع ويكون رادعًا.. ورسالتي للبنات متخافيش وواجهي أي متحرش بالبلاغ فورًا عنه".

ولايزال الجدل حول واقعة الطالب السابق بالجامعة الأمريكية مستمر، حيث تصدر هاشتاج ياسم الطالب المتحرش تريند "تويتر"، وتدخلت بعض الجهات في القضية، منها المجلس القومي للمرأة الذي أعلن عن مساندته للضحايا.