رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أخيرا.. إحدى ضحايا الطالب المتحرش تعلن عن نفسها: "كان السبب في إني سافرت من مصر.. ومش هسيب حقي"

كتب: روان مسعد -

11:59 م | الجمعة 03 يوليو 2020

فرح مصطفى

لا تزال تداعيات قضية الشاب الطالب بالجامعة الأمريكية سابقا، تتداعى وتظهر فيها دلائل جديدة، وتنتشر على نطاق واسع، لا سيما مع اهتمام قطاع عريض من الفتيات اللاتي يعانين من التحرش بها، وظهرت تسجيلات صوتية ومحادثات إلكترونية، تثبت وقائع التحرش.

أحدث ما جاء في القضية، هو إعلان إحدى الضحايا، عن نفسها أخيرا، وتدعى فرح مصطفى، التي قالت إنها ستكون سببا ليرجع حق كل فتاة تضررت منه.

وكتبت فرح عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أنها صمتت عن الحديث كثيرا، ليأتي أخيرا الوقت، لتبوح عن قصتها مع الشاب المتحرش.

وقالت فرح في منشورها، "ممكن الكلام دة يجيب ليا مشاكل، بس انا قررت هجيب حقي ومش هسكت، ومعايا دلائل كتير علي كلامي، *** كان السبب الرئيسي فأني سافرت من مصر أنا وأهلي، سكت كتير، وكنت هفضل ساكتة، بس ربك أراد حق كل واحدة دمرتها يرجع".

وخلال ساعات قليلة، تفاعل معها عدد كبير من رواد "فيس بوك"، وأعادوا مشاركة منشورها مع كلمات من الحب والدعم.

وكانت قضية هذا الشاب، تدوالت مؤخرا بين مدافع ومهاجم، من يرى أنه ظلم، ومن رأي انه يجب محاسبته قانونيا، لترجع حقوق الفتيات المغتصبات والمتحرش بهن منه.

يذكر أن الجامعة الأمريكية بالقاهرة، نفت انتساب الطالب لها مؤكدة أنه تركها عام 2018.

بينما أصدر المجلس القومي للمرأة، بيانا يتضامن فيه مع الفتيات، مفصلا طريقة رفع قضية عبر النيابة العامة، وأخيرا حثهن على عدم الصمت.