رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

ميار الغيطي في عيد ميلادها.. عارض والدها دخول الفن فتألقت بـ"حرمت يا بابا"

كتب: غادة شعبان -

04:48 ص | الأحد 07 يونيو 2020

ميار الغيطي

قدمت العديد من الأدوار وعلقت بأذهان الجمهور، لعل أبرزها "هيام" الفتاة البريئة ذات الملامح الهادئة، في مسلسل "حرمت يا بابا"، مع الفنان حسن حسني، إضافة إلى "توتة" شقيقة الفنان تامر حسني في فيلم "كابتن هيما" التي كانت تعاني من مرض مزمن، وإيمان الكفيفة في مسلسل "آدم وجميلة"، هى الفنانة ميار الغيطي.

ويتزامن اليوم 7 يونيو، يوم ميلاد الفنانة ميار الغيطي، الـ28، ويُقدم "هُن" معلومات ومحطات في حياتها خلال السطور التالية.

مولدها ومعارضة والدها دخولها الوسط الفني

ولدت في 7 يونيو عام 1992، والدها الإعلامي والسيناريست محمد الغيطي، ووالدتها الإعلامية منى بارومة، وشقيقتها الممثلة مي الغيطي، وعارض والدها في بداية مشوارها الفني دخول عالم الفن والتمثيل، لتبتعد عن السينما لفترة واتجهت للتليفزيون، حيث ظهرت بقوة في الدراما التلفزيونية بكثير من الأدوار، لتثبت موهبتها وقدرتها على الأداء التمثيلي.

أعمالها الفنية

ظهرت لأول مرة على شاشات التليفزيون، وكان عمرها خمسة أعوام، من خلال مسلسل "الحصيدة"، عام 1997، من تأليف والدها محمد الغيطي.

 شاركت للمرة الثانية في فيلم "كابتن هيما" مع الفنان تامر حسني، بدور "توتة" شقيقته الصغرى، عام 2008.

جسدت دور الفتاة الجامعية المثقفة المتحررة التي تتعرض لصدمة عاطفية فتتغير حياتها لتنضم إلى إحدى الجماعات الإسلامية المتشددة، وترتدي النقاب خلال مسلسل "أيام الحب والرعب".

جسدت دور "شوقية" وهي بنت من طبقة فقيرة وتعمل خادمة في البيوت، وتغرم بشاب من الطبقة نفسها وتتزوجه، خلال مسلسل "بنت من الزمن ده"، مع الفنانة داليا البحيري.

شاركت بمسلسل "حرمت يا بابا"، خلال عام 2009، مع الفنان الراحل حسن حسني، والفنانة هناء الشوربجي، حيث جسدت دور ابنتهما المدللة "هيام".

شاركت عام 2013 في بطولة مسلسل "آدم وجميلة"، مع حسن الرداد، ويسرا اللوزي، وميريهان، وأدت خلاله شخصية "إيمان" شقيقة حسن الرداد، والتي تتعرض إلى حادث تفقد على إثره بصرها.

شائعات علاقتها بالفنان تامر شلتوت

وكانت لاحقتها العديد من الشائعات هى والفنان والإعلامي تامر شلتوت، بسبب جلسة تصوير خضعا لها، حيث ظهرا في صور رومانسية بفستان أبيض وبذلة سوداء، فانهالت التعليقات المباركة على ما وصفوه بـ"الزواج السعيد"، إلى أن خرج "تامر" ونفى حقيقة زواجهما.

وقال "تامر"، خلال مقطع فيديو نشره بشأن كواليس جلسة التصوير التي جمعته مع ميار الغيطي، على حسابه الرسمي بموقع "إنستجرام": "دي كواليس جلسة التصوير مع صديقتي العزيزة وأختي ميار الغيطي".

علاقتها بشقيقتها الصغري ومساندتها لوالدها

ساندت ميار والدها خلال يناير من العام الحالي، حينما صدر حكم بحبسه لمدة عام وكفالة 1000 جنيه، ومراقبة لمدة عام، لاتهامه بالتحريض على الفسق والفجور، وازدراء الأديان، بسبب حلقة من برنامجه "صح النوم" الذي يعرض عبر قناة LTC.

ونشرت "ميار" عبر حسابها الرسمي على موقع "إنستجرام"، صورتها مع والدها وشقيقتها مي وكتبت تعقيبا عليها قائلة إن والدها لم يخبرها كيف تعيش لكنه جعلها تشاهده كيف يعيش حياته لتتعلم منه كل شيء.

وأضافت أنها  فخورة بوالدها وبكل ما يفعله، موجهة شكرها لكل من اتصل وسأل عنه، واختتمت ميار كلامها مؤكدة أن والدها معهم في المنزل ولم يقبض عليه أو يحبس حتى لا تنتشر الشائعات.

تشابة كبير يجمع بينها وبين شقيقتها الصغرى مي، جعل الكثيرين يعتقدون أنهما توأم، رغم فارق السن بينهما الذي يتخطى الـ7أعوام، وكانت أصبيت شقيقتها بورم حميد في عام 2018، وتداولت شائعات عن إصابتها بالسرطان، لكنها نفت ذلك، مؤكدة أنها أصبيت بورم حميد في الثدي وجرى استئصاله.

موقفها من الأعمال الجريئة

ترفض ميّار تقديم الأعمال التي تخدش حياء الأسرة المصريّة، أو الأدوار التي تحتوي على قبلات وأحضان، وكانت قد حصلت على جائزة أفضل وجه صاعد عن دورها في "أدهم الشرقاوي"، مع الفنان محمد رجب.