رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"بناتي الاتنين بعلمهم العوم".. اليوتيوبر أحمد حسن في حمام السباحة مع طفلته

كتب: هن -

07:41 م | الخميس 09 أبريل 2020

أحمد حسن وزينب

من حين لآخر يخرج اليوتيوبر أحمد حسن برفقة زوجته زينب وهما يستغلان طفلتهما "إيلين" للتربح من ورائها بمقاطع الفيديو والصور التي ينشرونها، كان آخرها مقطع الفيديو الذي نشره اليوتيوبر ليصور صغيرته أثناء استحمامها.

ولم يتوقف "حسن"، عند ذلك، فنشر عبر حسابه الرسمي على تطبيق "إنستجرام" صورة له برفقة زوجته وطفلتهما داخل حمام السباحة ليعلمها العوم، معلقًا عليها: "بناتى الاتنين الصغيرين بعلمهم العوم".

وحصدت الصورة أكثر من 12 ألف إعجاب، بالإضافة للمزيد من التعليقات.

الموقف القانوني لانتشار فيديوهات استغلال الأطفال

أحمد حسن وزينب ليسا آخر من استغل طفلتهما لتحقيق "الشهرة" و"التريند"، فبين حين وآخر، تظهر بعض الحسابات على موقع يوتيوب لأشخاص يسجلون بعض اللقطات المصورة التي تظهر أطفالهما أبطالا لها، لتحقيق نسبة مشاهدات عالية. 

وكانت "الوطن"، سلطت الضوء، على الموقف القانوني لانتشار فيديوهات استغلال الأطفال، من خلال استشاريين ومختصين، الذين أظهروا عقوبات هذا الفعل، على النحو التالي: 

وأكد الدكتور عماد الفقي، عميد كلية الحقوق بجامعة السادات، إن "التشريع والقانون لم يحسما واقعة استخدام الأطفال فى فيديوهات على مواقع التواصل، إلا إذا وقع ضرر للطفل فى هذه الحالة يجري تقديم الأب أو الأم أو الشخص إلى المحاكمة، وهذا بعد تحقيق من قبَل النيابة العامة، تثبت أن الأبوين استغلاه استغلالاً يشكل جريمة، أما إذا كان الفيديو مضمونه الترفيه أو إصدار مواهب، فلا عقاب".

وأكد شعبان سعيد، المحام بالنقض، أن "القانون يعاقب الأبوين فى حالة أن يكون هناك عمل ضار للطفل، ولا يكفى أن الأشخاص يروجون لفيديوهات وغرضهم الربح منها فى حالة إبراز صور أو فيديوهات، ويظهر جزء من أعضاء الطفل، لأن مثلها يتم حفظها لمدة سنوات على الشبكة العنكبوتية، ما يؤدى لضرر نفسى على الطفل".

وأكد "سعيد"، أن "وزارة الداخلية دورها تطبيق القانون، وضبط الجرائم المنافية للمصلحة العامة وللأشخاص، وهى إذا وجدت فيديو يتضمن مشاهد تؤثر على المجتمع، ومتضمناً بها أطفال يتم التحرك قانونياً ضدهم".

مصدر أمني: مباحث الإنترنت تتابع جميع الفيديوهات التي تبث من خلال مواقع التواصل

وقال مصدر أمني، إن "مباحث الإنترنت وغرفة المتابعة تتابع جميع الفيديوهات التى تبث من خلال مواقع التواصل بأنواعها سواء "فيسبوك، إنستجرام، تويتر، تك توك، يوتيوب"، ويجري فحص تلك الفيديوهات، وتحرير محاضر ضد أصحابها، وتقديمهم إلى النيابة العامة".

وأشار المصدر، إلى أنه فى واقعة اليوتيبر أحمد حسن وزوجته، جرى التحرك ضدها بعد تلقى الشرطة بلاغا من مجلس "الأمومة والطفولة" بالواقعة، وأحيلت إلى النيابة العامة للتحقيق فيها.

بلاغ من المجلس القومي للأمومة والطفولة ضد الأبوين بسبب الرضيعة 

وسبق أن أعلنت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، أن المجلس حرر بلاغًا، للنائب العام، في واقعة إساءة لطفلة وتعريضها للخطر، من خلال نشر فيديوهات عبر يوتيوب.

وأوضحت العشماوي، بشأن البلاغ الأول المقدم إلى النائب العام، أن المجلس استقبل عدة بلاغات وشكاوى بشأن الإساءة لطفلة حديثة الولادة، عبر الاتصال بخط نجدة الطفل 16000، وكذلك عبر صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمجلس.

كما أثار الثنائي جدلًا واسعًا بسبب العديد من المقاطع الجريئة، التي تثير غضب المشاهدين، أبرزها مقطعين قاما بتصويرهما داخل غرفة نومهما، وبحوض السباحة الخاص بغرفتهما، الأمر الذي أثار العديد من الانتقادات حيالهما، حتى تقدم بعض المُحامين ببلاغات ودعاوى قضائية ضدهما بتهمة ارتكاب الفعل الفاضح.