رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

توسع الشرايين.. هل تصبح الحبة الزرقاء فعالة في علاج كورونا؟

كتب: روان مسعد -

05:41 م | الأربعاء 08 أبريل 2020

دواء الفياجرا

ماذا لو أصبح الدواء الأشهر عالميًا لعلاج ضعف الانتصاب لدى الذكور فعالًا في علاج فيروس كورونا المستجد؟.. سؤال يحاول العلماء في أكثر من بلد الإجابة عليه في الوقت الحالي.

تحتوي الحبة الزرقاء على غاز أكسيد النيتريك، وهو الغاز الذي يستخدم في كثير من الحالات الطبية، ويعمل على توسيع الشرايين التي تمد الجسم بالأكسجين، وفي حالة الفياجرا، فهو يعمل على توسيع الشرايين ويمدها بالأكسجين، وبالتالي يساعد على الانتصاب.

كما يستخدم الأطباء غاز أكسيد النيتريك، وهو غاز عديم اللون يساعد على توسيع الأوعية الدموية، ما يؤدي بدوره إلى زيادة كمية الأكسجين المتدفقة في جميع أنحاء الجسم، لعلاج بعض حالات الأطفال الذين يعانون من عيب خلقي في القلب، ثم طور لعلاج ضعف الانتصاب.

ويدرس الأطباء في 3 ولايات أمريكية، ودول أوروبية، ما إذا كان يمكن للدواء أن يوفر الأكسجين اللازم للرئتين لمصابين بكوفيد 19، وبالتالي الاستغناء عن مراوح التهوية فى غرف العناية المركزة، بحسب موقع "ديلي ميل".

ويعتقد الأطباء أنه دواء رائع خاصة مع قلة مخاطره وأعراضه الجانبية، حيث أن الغاز المستخدم فيه له خصائص مضادة لبعض الفيروسات التاجية، فقد ثبت ذلك عند اختبار أكسيد النيتريك على المرضى خلال وباء 2002-2003 من متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد سارس، وهو من نفس عائلة الفيروس الجديد كورونا.

وسيعطي الأطباء المرضي الذين يعانون أعراضًا خفيفة، الغاز لاستنشاقه خلال جهاز "CPAP" لمدة 20 إلى 30 دقيقة في اليوم، ومرتين في اليوم لمدة أسبوعين، على أمل قتل الفيروس في الرئتين، وتخفيف الأضرار التي لحقت بهما، كما يقلل من عدد المرضى الذين يحتاجون التنفس الصناعي.