رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

كتب: وكالات -

08:26 م | الأربعاء 25 مارس 2020

أصغر طفل مثاب بكورونا

بعد ان أوجعت قصته مواقع التواصل الاجتماعي منذ أكثر من أسبوع، عادت من جديد والدة الطفل الأمريكي المعروف بأصغر طفل مصاب بكورونا والبالغ من العمر 7 أشهر، للحديث من جديد.

ووفقا لـ "العربية"، شاركت الأم كورتني دوستر، التي تعيش في ولاية ساوث كارولاينا الأميركية مع زوجها وأطفالها الثلاثة، قصتها على مواقع التواصل الاجتماعي، بهدف توعية الأهالي على أن كورونا يمكن أن يطال الأطفال أيضاً وليس فقط البالغين.

وقالت الأم لإحدى وسائل الإعلام الأميركية: "إنه أمر مخيف للغاية، لذا نريد فقط أن يأخذ الآباء الأمر على محمل الجد، راقبوا أطفالكم عن كثب وانتبهوا إلى أي أعراض تصيبهم".

كما تم تشخيص الطفل "إيميت" بالفيروس يوم 17 مارس بعد ارتفاع حرارته، دون أن تظهر أي عوارض أخرى، وقد توجهت مع زوجها وطفلها إلى المستشفى حيث تم إجراء الفحوص الطبية ومن ثم عادوا إلى المنزل وحصلوا على النتيجة بعد 24 ساعة.

وتقوم "كورتني" وعائلتها بالحجر الصحي المنزلي لمدة 14 يوماً، لافتة إلى أنه تم تشخيص والدتها بفيروس كورونا، وقد اختلطت العائلة بها قبل أن تعرف أنها مصابة.

ولغاية عصر الثلاثاء، بلغ عدد المصابين بـ "كوفيد-19" في الولايات المتحدة أكثر من 51 ألف شخص، توفي منهم 674 شخصاً، بحسب جامعة جونز هوبكنز، التي تعتبر مرجعاً في هذا المجال.