رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

حب وارتباك وإهمال.. قصة نادية الجندي وعماد حمدي

كتب: هن -

05:55 ص | الثلاثاء 24 مارس 2020

نادية الجندي

جسدت العديد من الأدوار الصغيرة في بداية الستينيات، كان أول ظهور لها برفقة ماجدة ورشدي أباظة في فيلم "جميلة"، حققت نجاحا جماهيريا داخل مصر وخارجها، مثلت في أفلام تبنت قضايا مهمة، حينما اقتحمت "ملف سامية شعراوي، والجاسوسة حكمت فهمي، والمرأة التي هزت عرش مصر"، هى الفنانة نادية الجندي.

ويتزامن اليوم 24 مارس، ذكرى ميلاد نادية الجندي، ويقدم "هن" قصتها مع الفنان عماد حمدي، خلال السطور التالية.

عقب انفصال الفنان عماد حمدي ودلوعة الشاشة المصرية شادية، تعرف على نادية الجندي، لأول مرة في فيلم "زوجة من الشارع"، وكان عمرها حينها 15 عامًا فقط، وكانت هناك قبلة في الفيلم جمعته بنادية، وتكرر إعادة المشهد أكثر من 7 مرات بسبب ارتباكها، وكان عماد حمدي مهتمًا بها، ويقوم بتوصيلها هي ووالدتها يوميًا بعد انتهاء التصوير، وبالفعل تزوجا، وأنجبت منه ابنها الوحيد هشام.

وبحسب مذكرات عماد حمدي، التي ذكرتها تقارير صحفية، فإن "الجندي" قد عاملته فيما بعد معاملة سيئة وأهملته وأهانته رغم أنه ساعدها فنيًا، وأنتج بعض أفلامها، لينفصلا أيضًا بعد أن أنتج لها فيلم "بمبة كشر"، وكانت تكاليفه عالية جدًا من ملابس وديكور وأجور واستعراضات ووضع فيه كل أمواله، وحتى يتجنب الضرائب كتب الفيلم باسمها.

اتفق حمدي معها على أخذ نسبة من الإيرادات، وبعد النجاح الذي حققه الفيلم رفضت أن تمنحه أي مبلغ من إيراداته واستولت عليها كلها، كما استولت على شقته بالزمالك، ما اضطره بعدها لأن يعيش مع زوجته السابقة فتحية شريف وابنهما نادر في شقة متواضعة حتى مات مكتئبًا وفقيرًا.

وقالت نادية الجندي، خلال مقابلتها ببرنامج "أنا وأنا": "بعد طلاقي منه من الطبيعي أن آخذ الشقة التي كنت أسكن فيها معه، ولكنه السبب وراء تشويه صورتي، وإذا استمر ذلك الوضع سوف أرفع قضية، فكل ما يقولوه كذب".

واستكملت: "عماد حمدي كان له شقة بالمهندسين، ومن حقوق نجلي أن يكون له النصف ورغم ذلك لم أطالب بأي شيء من ذلك، وتركت له الشقة، وشرطي الوحيد الذي كتبته في ورقة الطلاق أن يترك لي هشام".