رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد القبض على من تحرش بها.. فتاة الإسكندرية: اطمنت لما شفته بالـ"كلبشات"

كتب: آية المليجى -

10:37 م | الإثنين 09 مارس 2020

صورة المتهم في واقعة التحرش بفتاة الإسكندرية

واقعة تحرش جديدة كانت ضحيتها ياسمين البدري، الفتاة السكندرية، التي وقفت تمارس عملها المعتاد داخل محلها المختص بمستحضرات التجميل، لتفاجأ بشخص مجهول يقف أمامها ويستغل هدوء المكان ويبدأ في خلع ملابسه كاشفًا عن عضو حساس بجسده.. صرخات أطلقتها الفتاة الثلاثينية في محاولة للحاق به لكنه لاذ بالفرار.

أكثر من 24 ساعة هي المدة التي قضتها "ياسمين" في رحلة بحث عن الشخص المتعدي عليها، بواسطة مقطع الفيديو الذي اعتمدت عليه تحريات مباحث قسم المنتزه في التعرف على هوية الشخص الذي تمكنت بالفعل من القبض عليه وتحويله للنيابة العامة، التي قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات ومن ثم تحويله لمحكمة الجنح.

واقعة التعدي التي تعرضت لها "ياسمين" لم تكن الأولى إذ قالت الفتاة الثلاثينية في حديثها لـ"هن"، إنها تعرضت من قبل برفقة شقيقتها للتحرش والسرقة من 4 أشخاص لكنها لم تتمكن في النهاية من أخذ حقها لعدم ثبوت الواقعة: "مكنتش أول مرة أتعرض للتحرش".

وفي هذه المرة، زاد إصرار الفتاة الثلاثينية على أخذ حقها من المتحرش: "المرة اللي فاتت عملت المحضر وخلاص.. لكن المرة دي فضلت متابعة ومتنازلتش لغاية ما تم القبض عليه في أقل من 24 ساعة.. كنت لازم ااخد حقي".

طاقة من الغضب تملكت "ياسمين" حينما رأت الشخص المتعدي عليها مكبلًا بالأساور الحديدية، لكنه شعور بالطمأنينة بأنها ستنال حقها: "أول ما شفته طبعًا كنت مصدومة وجوايا غضب.. بس خلاص اطمنت إنه هياخد جزائه خاصة لأن فيه فيديو".

ورغم ما تعرضت له الفتاة الثلاثينية من بعض الانتقادات من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعدما نشرت مقطع الفيديو، لكنها لم تتراجع عن قرارها عن أخذ حقها: "زي ما كان في متضامنين معايا.. كان في برضو المهاجمين ليا واللي شتموني.. لكن موقفي مفيش رجعة فيه وهاخد حقي".