رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

"حبيتك بالتلاتة" موضة العرائس.. السوشيال يسخرون واستشاري: "عندهم هوس"

كتب: آية أشرف -

08:40 ص | الثلاثاء 10 مارس 2020

موضة رقص العرائس على

"أنا نفسي أطير فرحانة جدا ودايبة وبطير.. هو انت جيت منين حبيتك بالتلاتة سهرانة بتاع يومين عايزاك وباستماتة.. مبسوطة حبتين لا حبتين تلاتة لا دة الموضوع يخض".. هكذا تأتي كلمات أغنية "حبيتك بالتلاتة" للفنانة نداء شرارة، التي باتت موضة "للعرائس" في الوقت الحالي، فلم يعد حفل زفاف أو خطبة يخلو من سماع تلك الأغنية التي تشهد وصلة رقص واحدة للعرائس. 

بيدها تحمل فستانها، وتبدأ بالركض حول العريس، وهو تؤدي كلمات الأغنية بصوت عالٍ، ما يضع الموجودين في حالة بين "الإعجاب، والخضة، والاستعجاب". 

مقاطع عدة لأكثر من عروس اجتاحت منصات "السوشيال ميديا" جعلت منهن مادة سخرية للمتابعين والرواد، الذين باتوا ينشرون مقاطع ساخرة، و"كوميكسات" للسخرية من رقصة العروس، وردود أفعال من حولها. 

وتباينت ردورد الأفعال، ما بين من وجد الأمر فرحة هيستيرية للعروس، في حين وجدها البعض مجرد "اصطناع" للحاق بـ "التريند". 

استشاري نفسي يحلل.. عندهم هوس ومبالغة

من جانبه قال أحمد الباسوسي، استشاري العلاج النفسي، إن ما يحدث هو مبالغة في إظهار الفرحة، يشكل هيستيري وضع العرئس في محل سخرية. 

وتابعت "الباسوس" خلال حديثه لـ "هُن"، أن الأمر في البداية كان مجرد مقطع تم انتشاره، وتفاعل معه البعض، لكن تكرار المشهد أكثر من مرة، وبطريقة مبالغة في كل مرة عما قبلها، يعد أمرا غير مفهوم، قائلًا: "بيبقى عندهم هوس التريند، وعاوزين يتشهروا وخلاص بنشر الفيديوهات دي، والمبالغة دي مش معناها إني فرحانة". 

وأضاف الاستشاري: "إن وسائل التواصل الاجتماعي زادت حاجة البعض للنشوة نحو الشهرة حتى لو بالمبالغة، لأنها الطريقة الأسهل والأسرع".