زفاف
عائشة طه وزوجها

ساعات طويلة تقضيها العروس قبل حفل زفافها في اختيار شكل وألوان المكياج الأنسب لها بالاستعانة بخبيرة التجميل الخاصة بها، يتخللها لحظات من الحيرة والتردد حول الشكل النهائي الذي ستكون عليه بالحفل بصحبة عريسها وبين عشرات أو مئات المدعوين، قررت أخريات اختصارها في دقائق وخطوات معدودة تضع خلالها مستحضرات بسيطة بنفسها دون الاستعانة بأي متخصصين للظهور بإطلالة طبيعية، غير متكلفة.

الميك أب بيخفي جمالنا الحقيقي وحاجة مؤقتة ومزيفة".. اعتقاد صاحب العروس العشرينية عائشة طه طوال سنوات عمرها الماضية، جعلها تختار الظهور في زفافها بشكل طبيعي بدعم من المقربين منها، غير عابئة بالتعليقات السلبية من قبل بعض المدعوين، الذين انتقدوا عدم استخدامها لمستحضرات التفتيح المعتادة بين العرائس.

"محدد عيون وماسكرا ومرطب للشفاه"، أدوات استخدمتها العروس الشابة بنفسها عند الاستعداد لجلسة التصوير في الواحدة ظهرًا، اختفت آثارها في موعد الحفل مساءً، ما جعلها تظهر بإطلالة خالية من المكياج تمامًا، وتقول لـ"هن": "قرايبي كانوا مخضوضين في الأول وشايفيني سمرا ومش حلوة بس مفرقش معايا كلامهم نهائي وكملت يومي عادي".

وعلى عكس أغلب الآراء السلبية، جاء تعليق الزوج داعمًا لعائشة إذ طالبها بالاحتفاظ بمظهرها الطبيعي دون الاستعانة بالمستحضرات التجميلية المتنوعة داخل المنزل وخارجه، وتضيف: "لما بحط ميك أب خفيف في البيت بيبصلي باستغراب ومابيكونش مرتاح إلا لما أقوم أمسحه".

وجهة النظر ذاتها تبنتها ابنة خالها، شروق علاء الدين، في حفل زفافها قبل عدة أشهر، لكنها نالت إعجاب الكثير من المدعوين بالحفل بسبب تقبلهم لظهور العروس بلا مكياج بعد حفل الزفاف الأول لعائشة: "الناس تقبلت الفكرة لما شافوها كذا مرة، وبدأوا يشجعوا بعض عليها".

فتيات أخريات قررن اتباع الفكرة ذاتها بالاستغناء عن مستحضرات التجميل في زفافهن لأسباب مختلفة، جاء أبرزها التكلفة الباهظة لـ"باكيدج" العرائس لدى خبيرات التجميل، بينهم دينا حسني التي ستحتفل بزفافها بعد أشهر قليلة: "أسعار الميك أب أرتيستس بتبدأ من 4 و5 آلاف لحد 10 آلاف، فقررت أحط ميك أب خفيف لنفسي ومتأكدة إن شكلي هيبقى بسيط وشيك برضو".

"مش هيبقى تريند وقليلين اللي هيمشوا عليه"، تعليق جاء على لسان خبيرة التجميل راندا عبدالسلام، التي أكدت صعوبة انتشار تلك الصيحة بين الفتيات، لإظهارها الكثير من عيوب البشرة، وعدم تناسبها مع شكل العروس وفستان الزفاف، الذي يختلف عن الشكل الـ"كاجوال" اليومي لهن.

وأرجعت "عبدالسلام"، خلال حديثها لـ"هن"، ارتفاع أسعار خبراء التجميل إلى جودة الأدوات والمستحضرات التجميلية التي يعتمدوا عليها للعرائس، مشيرة إلى تناسب تكلفة بعض الخبراء مع كافة المستويات الاجتماعية: "كواليتي الميك أب بتختلف، وكل عروسة بتختار المناسب ليها حسب قدرتها المادية".

أخبار قد تعجبك