رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

سهر في دعوى خلع: "جوزي شوهني عشان عملت حشو لضرسي بـ200 جنيه"

كتب: يسرا البسيوني -

06:15 م | الأحد 08 مارس 2020

صورة أرشيفية

"استحالة العشرة الزوجية"، جملة مقترنة بالعديد من قضايا الخُلع التي تقيمها السيدات لإنهاء حياتهن الزوجية، وراءها آلاف الأسباب التي تؤدي إلى وقوف المرأة بساحات المحاكم، ويأتي الخذلان على رأس المشكلات خاصة في حالة فقدان الثقة بين الطرفين، فلم تعد أسباب الخلع والطلاق والنفقة كما كانت في السابق، بل تطورت لتصبح غريبة عن المألوف.

أقامت "سهر.ع" دعوى خلع أمام محكمة الأسرة تطالب فيها بالانفصال عن زوجها، بعد أن بغضت الحياه الزوجية معه، وحملت الدعوى رقم 3029 لسنة 2019، وما زالت تنظر الآن، أمام المحكمة للفصل فيها.

تقول الزوجة في حديثها لـ "الوطن"، إنها تزوجت منذ عام ونصف، بعد فترة خطوبة دامت شهرين فقط، لتكتشف بعد ذلك حقيقة زوجها، فمنذ اليوم الأول رفض الإنفاق على المنزل، وطلب منها الخروج للعمل من أجل مساعدة على تكاليف المعيشة.

تتابع صاحبة الـ30 عاما حديثها بأنها خرجت للعمل، ولكنها فوجئت بأن زوجها لا يعمل مثلما أقنعها: "جوزي نزلني اشتغل وهو قاعد عواطلي، وأما تعبت وروحت عملت حشو لضرسي شوهني وكسر البيت على دماغي، عشان صرفت اليومية بتاعتي اللي بجيبها من خدمتي في البيوت على علاجي".

وتابعت: "أن زوجها قام بطردها من المنزل والدماء تغرق وجهها، وعندما جاء والدها للتحدث معه، اشترط عليها أن تعيد الـ200 جنيه، التي ادعت إنفاقها على علاج درسها، وادعى كذبا أنها قامت بسرقتها منه، وليست من حصيلة عملها".

لذلك أقامت دعوى الخلع ضد زوجها بعد أن أصبحت لا تطق الحياه معه، خاصة بعد أن اتهمها بالسرقة، وجعلها تخرج للعمل في خدمة المنازل، وما زالت تنتظر الفصل فيها.