رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: آية المليجى -

07:03 م | الخميس 13 فبراير 2020

قتل مسن على يد الخادمة وزوجها وصديقتها

رائحة كريهة تنبعث من إحدى شقق في منطقة العجوزة، تكشف مقتل صاحب الشقة، ليبدأ رجال المباحث تتبع خطوات لغز الجريمة، حتى انكشفت خطوطه بأن المسن الستيني فقد حياته على يد الخادمة التي جمعته بها علاقة آثمة، حيث اشترك معها زوجها وصديقتها في التخلص من العشيق المخدوم بغرض سرقته.

ويرصد "هن"، مشاهد حادث مقتل المسن على يد الخادمة وزوجها وصديقتها، بحسب ما ذكرته المتهمة الرئيسية في تحقيقات النيابة التي انتهت بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

علاقة آثمة

منذ عام ونصف العام، كان بداية التعارف بين الخادمة والمسن الذي بلغ عمره 65 عامًا، لتنشأ بينهما علاقة غير شرعية، امتدت طوال هذه الفترة، لكنها لم تتوقف عند ذلك الحد، إذ لعبت الخادمة دور "القوادة" حيث كانت تقوم بإحضار فتيات آخريات للمسن.

الواحدة بـ 70 جنيه

"كنت أوقات كتير بجيب له بنات تانية مقابل 70 جنيه في اليوم"، هكذا لعبت الخادمة دور "القوادة" مع الرجل المسن، لتستفيد مما تفعله وتحصل على المبلغ المتفق عليه، بحسب ما ذكرته في تحقيقات النيابة.

ظلت الأمور هكذا حتى أتت للخادمة فكرة التخلص من المسن، بغرض السرقة، فاتفقت مع زوجها وصديقتها على الخطة لإنهاء حياة الرجل الستيني.

فاتفقت الخادمة مع المجني عليه على أن تجلب له صديقتها مقابل الحصول على 70 جنيها المعتادة، وأثناء ذلك، حضر زوج الخادمة فقام بخنق المسن الستيني وسرق متعلقاته الشخصية ومبلغا ماليا قدره 200 جنيه، وشاشة التلفزيون والتليفون.

رائحة كريهة وبقايا طعام

نفذ الثلاثي جريمتهم وفروا هاربين، بعدما تركوا جثة المجني عليه داخل غرفته، لتنبعث الرائحة الكريهة التي جعلت جيران المجني عليه، يحررون بلاغًا في قسم شرطة العجوزة، وتبين وجود جثة مالك الشقة، وعليها آثار خنق حول رقبته، واختفاء متعلقاته الشخصية، وأيضًا وجود آثار لبقايا طعام لأكثر من شخص.

20 دقيقة

أجرت الأجهزة الأمنية التحريات اللازمة التي توصلت إلى حقيقة العلاقة بين الخادمة والمجني عليه، حيث تبين أنها دخلت العقار بصحبة صديقتها وبعدها بـ20 دقيقة دخل زوجها، وبعد قرابة الـ30 دقيقة خرج الثلاثي.

تم استئذان النيابة العامة، لضبطهم ومناقشتهم حول ملابسات الواقعة، وألقي القبض على المتهمين بمعرفة قوة أمنية تحت قيادة العميد أيمن الجيار، مأمور قسم شرطة العجوزة، وبدأت القوات في مناقشة المتهمة الرئيسية "الخادمة" حول الجريمة.

200 جنيه وشاشة وتليفون

وبمناقشة المتهمة الرئيسية اعترفت بتفاصيل بما حدث، وأنها كانت على علاقة آثمة بالمجني عليه، وإحضار فتيات لممارسة الرذيلة معه مقابل المال، حتى قررت التخلص منه بغرض السرقة، وبالفعل استولى الثلاثي على التليفون ومبلغ 200 جنيه وشاشة تلفزيون.

وتطابقت أقوال الخادمة مع زوجها وصديقتها، وجرى عرضهم على النيابة التي قررت حبسهم لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.