رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد فوتوسيشن «الورد».. مصممة ديكور تهاجم مي حلمي.. وخبيرة التجميل: متعرفهاش

كتب: آية المليجى -

03:31 م | الثلاثاء 11 فبراير 2020

المذيعة مي حلمي في جلسة التصوير

جلسة تصوير خضعت لها المذيعة مي حلمي، شاركت بها متابعيها، عبر حسابها الرسمي على تطبيق تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام"، كما أنها نشرت مقطع فيديو، يرصد جلسة التصوير التي شاركها فيها زوجها المطرب محمد رشاد، ببعض اللقطات.

وظهرت "مي" خلال جلسة التصوير بفستان أبيض طويل "تايبست" كب دون أكمام، مزين بباقة من الورود الملفوف بـ"الخيش" على منطقة الصدر، كما أنها تركت شعرها منسدلًا، بينما ظهر زوجها المطرب محمد رشاد، في بعض اللقطات وهو يرتدي "بنطلون ورابطة عُنق باللون الأسود، مع بليزر أحمر اللون، وقميص أبيض". 

وفي صور أخرى نشرتها أيضًا المذيعة مي حلمي، عبر "إنستجرام"، ظهرت خلالها بفستان روز قصير بأكمام، وتركت شعرها منسدلًا، بينما زينت الخلفية بالبالونات ذات الألوان المتعددة.

مصممة ديكور جلسة التصوير: المذيعة مكتبتش اسمي على شغلي

جلسة التصوير التي نشرتها مي حلمي، لم تمض في هدوء، إذ نشرت فتاة تدعى ريم هشام، وهي منظمة حفلات ومصصمة ديكور، منشورا عبر حسابها على فيس بوك، تهاجم فيه "مي" بهاشتاج "مي حلمي نصابة"، وبحسب حديثها لـ"هُن"، قالت إن البداية كانت عندما تواصل معها الفوتوجرافر الذي نفذ جلسة التصوير، عارضًا عليها الانضمام لتنفيذ ديكورات جلسة التصوير للمذيعة مي حلمي، دون مقابل مادي، على أن يجري وضع اسمها ضمن منفذين جلسة التصوير، كنوع من الدعايا لأعمالها، ورحبت المنظمة العشرينية ووافقت على ذلك، بحسب حديثها. 

وتابعت "ريم" في راويتها بأنها بدأت في إرسال أفكار الديكورات إلى خبيرة التجميل القائمة على جلسة التصوير، فهي حلقة الوصل بينها وبين المذيعة مي حلمي، لترد عليها بأن "مي حلمي" تريد أفكارا محددة كانت نفذتها الفنانة مي سليم وكيم كارداشيان، قبل ذلك، بحسب حديث مصممة الديكور.

واستطردت مصممة الديكور بأنها بدأت في شراء جميع الخامات على نفقتها الشخصية: "اشتريت الورد الطبيعي المستورد والخيش المستورد والبالونات المطلوبة، لكن تعرض شقيقي لحادث سيارة، منعني من الذهاب مع فريق العمل للقاهرة لحضور جلسة تصوير المذيعة مي حلمي، لكني سلمت كل ما أحضرته لخبيرة التجميل، لتنفيذها في جلسة التصوير"، وتابعت: "معرفتش أروح معاهم عشان أخويا عمل حادثة.. وبلغتهم بالأمر محدش اعترض.. عدوا عليها خدوا مني كل حاجة.. وكمان كنت مجهزة البالونات على التركيب بس.. عملت كل المطلوب مني"، بحسب حديثها.

بدأت "ريم" تتابع صفحة المذيعة مي حلمي، لمشاهدة صور جلسة التصوير ورؤية اسمها ضمن فريق العمل، لكن ما حدث جاء عكس ذلك، فلم تجد مصممة الديكور اسمها ضمن فريق العمل، سوى في فيديو واحد كان نشره المطرب محمد رشاد: "اسمي متحطش في أي صور أو فيديوهات.. اتعملي تاج مرة واحدة بس في فيديو لمحمد رشاد، ومكنش مبين الديكورات.. الشعل كله نزل واسمي مش موجود".

حاولت "ريم" التواصل مع المذيعة مي حلمي، فهي لم تحصل على رقمها من قبل، فالتواصل بينهما كان من خلال خبيرة التجميل، لتفاجأ بأن المذيعة ألغت متابعتها على إنستجرام: "كتبت تعليق لمي حلمي بأن مفيش مشكلة لو اتعملي تاج في جلسة التصوير.. والمفاجأة أنها عملتلي بلوك من حساباتها".

خبيرة التجميل: مي حلمي متعرفش ريم ولا اتفقت معها

حاولت "هن" التواصل مع المذيعة مي حلمي، للرد على حديث مصممة الديكور، لكن لم يتثن الرد حتى الآن، لكن علقت يمنى إبراهيم، خبيرة التجميل القائمة على جلسة تصوير، بأن الاتفاق كان قائمًا بينها وبين مصممة الديكور ريم هشام: "مفيش أي مكالمات أو اتفاقات بين مي حلمي وريم".

وأوضحت خبيرة التجميل، أن ما حدث هو أن الاتفاق كان بينها وبين ريم، لكن حادث شقيقها منعها من الحضور في جلسة التصوير: "مي متعرفش ريم ولا اتفقت معها على أي حاجة.. وريم معرفتش تيجي عشان حادث أخوها".

وتابعت خبيرة التجميل ما حدث، حسب راويتها لـ"هُن"، بأنه عقب ما أخبرتها "ريم" بعدم قدرتها على السفر معهم، طلبت منهم الحضور لأخذ ما نفذته وكان ضمنهم البالونات: "قولتلها متنفخيش البالونات.. عشان عربيتي صغيرة.. وقولتلها استني لما نروح القاهرة ننفخها هناك.. وتاني يوم لقتها نفخت البالونات وجهزتها حاولنا ندخلها العربية بتاعتي.. لكن عقبال ما روحنا القاهرة كانت فرقعت كلها".

واستكملت "يمنى" حديثها بأنها تأخرت عن موعد جلسة التصوير بسبب ما حدث معها، كما أنها اشترت بالونات جديدة: "إحنا وصلنا متأخرين عن معادنا.. واشترينا بالونات جديدة بدل اللي فرقعت.. ومي حلمي متعرفش ريم ولا تعرف مين جايب إيه.. ومكنتش عارفة أوضحلها حاجة عشان إحنا بنصور واحنا متأخرين عن المعاد المتفق عليه".

واستطردت "يمنى" أنه عقب الانتهاء من جلسة التصوير، طلبت منها المذيعة مي حلمي، قائمة بالأسماء لوضع أسمائهم على صفحتها، وهو ما فعلته خبيرة التجميل: "أنا بعتلها القايمة بالأسماء كلها.. وريم اتعملها منشن في فيديو.. وأنا كمان اتعملي منشن مرة واحدة فقط ومش باخد مقابل مادي".

وأوضحت خبيرة التجميل بأنها تواصلت مع "ريم" لتوضيح حقيقة ما حدث: "قولتلها انتي ملكيش ذنب إن البالونات فرقعت.. ولا مي حلمي كمان ليها ذنب إنها لقت الحاجات بايظة.. وهي متعرفش مين جايب إيه.. ليه يتقال عليها نصابة من حد هي أصلا متعملتش معاه.. الموضوع كله سوء تخطيط.. وأنا عرضت عليها لو الخسارة مادية تقدر تمن اللي عملته وأنا هديلها حقها".