رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"اخرجني بالستر وأرحم ضعفي".. كيف ناجت محاربة سرطان ربها قبل وفاتها بأيام؟

كتب: آية أشرف -

08:57 م | الثلاثاء 04 فبراير 2020

إيمان محاربة السرطان

"ادعوا لـ إيمان أول يوم ليها بالقبر".. منشور اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة المجموعات السرية بالفتيات، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مطالبين رواده بالدعاء لـ "إيمان أحمد" مُحاربة السرطان، صاحبة أشهر وصية على "الفيسبوك"، والتي تحدثت باستفاضة منذ أسبوعين عن تجربتها مع المرض.

أوضحت "إيمان"، من خلالها أسباب إقدامها على كتابتها، فور تملك الورم من جسدها، وانتشاره الأمر الذي دفعها لطلب الرحمة من ربها بأن يستردها عقب فقدانها الأمل في الشفاء، معلنةً فوزها بالجنة، بعدما ارتضت قدرها.

إيمان تناجي ربها قبل الوفاة 

وعقب كتابة منشور الوصية، الذي انتشر بسرعة البرق على منصات "السوشيال ميديا" وقبل وفاتها بأيام باتت "إيمان" تناجي ربها، طالبة الستر والمغفرة والرحمة، بل وتحدثت باستفاضة عن شعورها وتعبها مع المرض الذي بات يأكل في جسدها كالنار.

كما تحدثت عن الابتلاء، ووجهت الشُكر والامتنان لعديد من الأشخاص الذين بادروا بدعمها والوقوف بجانبها.  

فكتبت مُحاربة السرطان: ""يامالك الملك وكلتك أمري واستودعتك همي.. حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم". 

وفي منشور آخر، كتب "أحمد": "مش عارفة آخد نفسي وحشني أني آخد نفسي طبيعي، احمدوا الله في كل لحظة على كل نعمة عندكوا أنا صحيت من النوم فجاءة فيه ميه في الرئة مش بيوصلها نفس وعايشة عالنفس الصناعي وبردوا عايزة اتنفس شعور صعب أوي، احمدو الله والله الحمد لله على كل حال وعلى أي نعمة منك يارب راحت أو لسه موجودة".

مختتمة: "يارب لو ليا عمر في الدنيا عجل شفائي ولو مفيش عمر ارحم ضعفي وقله حيتلي". 

وكان آخر منشور شاركت به ضحية السرطان عبر صفحتها الشخصية، عدة صور تحمل الأدعية الدينية والاستغفار، مصحوبة بتعليق:"اخدتوا 16.000 حسنة". 

قصة إيمان أحمد محاربة السرطان

تفاجأت "إيمان"، باقتحام السرطان حياتها، بعد عام من تخرجها في كلية التجارة، عام 2018، والذي بدأ بالتهاب في الأعصاب، حتى بدأ في الانتشار مستوطنًا ساقيها "عملت أشعة وطلع سرطان "استيو ساركوما"، وهو ورم خبيث نادر يصيب العظام والأنسجة الضامة".

وخاضت "إيمان"، أولى تجاربها مع جلسات الكيماوي، بالتزامن مع احتفالات رأس السنة عام 2018، وبعد مرور 3 جلسات، اكتشف الأطباء تزايد حجم الورم.