رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"سناب شات" يحقق حلم يسرا أن تصبح فويس أوفر: كله ارتجال ونفسي أكون بلوجر

كتب: غادة شعبان -

05:55 ص | الأحد 02 فبراير 2020

يسرا عبد العزيز

تختلق الأحاديث وتفتح مجالا للحوار، دون ترتيب مسبق، تمسك بهاتفها المحمول، وتبدأ في تسجيل مقاطع فيديو مصورة بصوتها، عبر تطبيق"سناب شات"، مستعينة بفلاتره المختلفة، هكذا بدأت الشابة يسرا عبدالعزيز، ابنة محافظة الإسكندرية، صاحبة الـ26 عاما، خريجة كلية الأداب، قسم الإعلام، عام 2016، في تحقيق حلمها أن تصبح معلقة صوتية، والتي استطاعت جذب ملايين المتابعين لها.

صدفة قادت "يسرا" لتحقيق حلمها وإيصال موهبتها للملايين، والتي روت تفاصيلها، خلال حديثها لـ"الوطن"،"وقتي كله بقضيه على التليفون، وخاصة سناب شات، بحب أجرب الفلاتر الجديدة، وأركب الحوار، خاصة بعد ما فضلت أدور على شغل كتير في مجال الإعلام وللأسف ملقتش، بدأت انزل استوري على الماسنجر عندي، ولقيت تفاعل كبير من الناس".

كان لإحدى المجموعات الشهيرة المغلقة، عبر موقع التواصل الإجتماعي"فيسبوك"، الفضل في اكتشاف موهبة يسرا، إذ اعتمدت في بادئ الأمر على الظهور ببث مباشر لكثير من الفتيات، "بدأت اطلع لايف كتير واتكلم مع البنات، وفي مرة فتحت سناب شات، وعملت فيديو بصوتي، ولقيت تفاعل كتير وأنهم حبوا الطريقة اللي بقدم بيها، الفيديوهات كانت فكرتها بتجيلي وأنا قاعدة مع أهلي ولما بعملها وبتعجبهم بنزلها".

العديد من مقاطع الفيديو المصورة، كانت وسيلة "يسرا"، في إيصال موهبتها للملايين، وربما كان أهمهم هو مقطع فيديو الجنين والجثة، حيث حاولت اختلاق حديث من قصص داخل رحم الأم على لسان جنينها، وبدأت من خلاله في سرد ما يتوقعه الجنين لمستقبله، "فيديو الجنين بيعبر عن ناس كتير بتبقى متأذمة من شكلها، وبترجع الأمر لاختيار الأم، وكان تجربة شخصية ليا، وعملته في إطار كوميدي، ومتوقعتش هيكون عليه تفاعل كبير وتتداوله الصفحات بالشكل ده، ومقطع فيديو الجثة، عبارة عن حياة واقعية، وهو بكاء الأحفاد فور فقدانهم أجدادهم، نتيجة ارتباطهم الشديد بهم، وحاولت إدخال بعض الفكاهة عليه".

استغلت "يسرا"، ردود الأفعال المتباينة على أغنية"سالمونيلا"، في تدشين مجموعة خاصة بها عبر موقع"فيسبوك"، لبث ونشر مقاطع الفيديو الخاصة بها، وأطلقت عليه اسم "علشان تبقي تقولي لا"، "الأغنية استفزتني بكلماتها ومعانيها، وقررت اسمي الجروب بيها".

بعد انتشار مقاطع الفيديو التي تقوم بها "يسرا"، وتؤديها بصوتها، والتي تخطت أكثر من 100 ألف مشاهدة، ذاع صيتها، ما جعل المنتجين وأصحاب الإعلانات يتهافتون على أن تصبح المُعلن لمنتجاتهم المختلفة، "اتعرض عليا من ناس أني أسوق لمنتجاتهم، زي صفحات الميك أب والبرفانات، والأزياء".

تطمح "يسرا"، أن تصبح واحدة من عارضات الأزياء ومدونات السوشيال ميديا، إلى جانب تمكنها من مساعدة أهلها في كافة النفقات، "نفسي اوصل ان جروبي يكبر وأبقى بلوجر محترمة جدا واشتهر باحترامي مش بحاجة تانية زي اللي بشوفهم وكده وأساعد أهلي طبعا في المصاريف، ويبقى ليا حياتي ومصروفي لوحدي ماخدتش من أهلي حاجة، عشان كفاية اللي هما عملوه معايا".