رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: آية المليجى -

08:00 م | الثلاثاء 28 يناير 2020

صورة من مقطع الفيديو

"اليتيم خط أحمر" حملة جديدة أطلقها رامي الجبالي، مؤسس صفحة "أطفال مفقودة"، عبر فيس بوك، بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، للحد من الانتهاكات التي يتعرض لها الأيتام داخل دور الرعاية التي يقيمون بها، وكان آخرها ما تعرضت له إحدى نزيلات جمعية نهر الحياة، على يد الرئيس السابق لمجلس إدارة الجمعية.

وكشف "الجبالي" في حديثه لـ"هُن"، كواليس تغيير مجلس إدارة جمعية نهر الحياة، الذي اتخذته نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، عقب تداول فيديو لاعتداء الرئيس السابق لمجلس إدارة الجمعية، على إحدى نزيلات الدار، بعصا غليظة، وسط صرخات النزيلات في محاولة لرفع الأذى عنها.

وأوضح "الجبالي" أنه منذ عدة أشهر كانت توجد حملة "كشف حساب" لمحاسبة المسؤولين على أي انتهاكات ضد الأطفال الأيتام، وكشفت الحملة عن انتهاكات جمعية "أخوين" للفتيات النزيلات، إذ ذكر مؤسس الصفحة، بأن رئيس مجلس الإدارة كان يتحرش بالفتيات، وعندما جرى الإبلاغ عنه، أُلقى القبض عليه، وآلت إدارة الجمعية لشقيقته التي اتبعت القسوة في معاملة النزيلات: "كانت بتعملهم كشوف عذرية.. وبهدلت البنات وانتقمت منهم لأخوها".

وتابع "الجبالي" أنه جرى التواصل مع وزيرة التضامن الاجتماعي، التي أمرت على الفور بحل إدارة مجلس جمعية "أخوين" وتعيين مجلس إدارة جديدة، وعقب ذلك شاهد الفيديو المتداول لاعتداء الرئيس السابق لمجلس إدارة جمعية "نهر الحياة"، على إحدى النزيلات وجرى أيضًا التواصل مع "القباج" التي تتواجد حاليًا في محافظة المنيا، لكنها أمرت على الفور بحل إدارة مجلس الجمعية.

وأضاف مؤسس صفحة "أطفال مفقودة"، أن وزيرة التضامن الاجتماعي، فعلت خطا ساخنا للأطفال الأيتام، للتواصل مباشرة مع الوزارة إذا تعرض أي منهم للانتهاك من مسؤولي الدار: "15044.. دا الخط الساخن اتعمل انهاردة عشان الأطفال يتواصلوا مباشرة مع الوزارة".

واختتم "الجبالي" حديثه بأن "القباج" تعمل على إحداث نقلة نوعية في دور الأيتام ورصد الانتهاكات ضد النزلاء: "اتبعت الخطوات الاستباقية والعقاب الرادع لمسؤولين الدار".