رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

الخلافات العاطفية في سوريا بـ"القنابل اليدوية".. أحدهم فجر خطيبته وآخر زوجته

كتب: وكالات -

09:09 م | الثلاثاء 21 يناير 2020

الشابة حنان عبدالله أبو فخر

يبدو أن طرق الانفصال بين الأحباب لم تعد تقليدية في سوريا، شأنها شأن النزاعات الدائرة، وذلك بعد أن أقدم شاب على تفجير فتاة يحبها بقنبلة يدوية ما أدى إلى مقتلهما معا.

بداية الواقعة، جاءت عندما قام حافظ نزار أبو فجر، البالغ من العمر 23 عاماً، بتفجير نفسه بواسطة قنبلة يدوية، بجانب الشابة حنان عبدالله أبو فخر، أمس الاثنين، في محافظة السويداء جنوبي البلاد، وفقًا لما ذكرته  شبكة "السويداء 24".

وفجر الشاب خطيبته البالغة من العمر 22 عاما، حينما كانت عائدة من الجامعة ومرت بجانب منزله الذي يقع بالقرب من منزلها، ليفجر الأخير قنبلة يدوية كانت بحوزته، وذلك لكونه قد تقدم لخطبتها عدة مرات، وتم "رفضه"، وجن جنون "حافظ"، عندما علم بأن محبوبته على وشك الخطوبة من شاب آخر، فقرر أن ينتقم

لم تكن تلك الحادثة الوحيدة أو الأولى، بل تكررت لعدة مرات في مدن سوريا، حيث شهد العام المنصرم، جريمة مشابهة في محافظة السويداء، عندما أقدم شاب يدعى رامي خالد حذيفة، على تفجير قنبلة يدوية داخل منزل فتاة تدعى "بيسان"، تقدم لخطبتها، غير أن طلبه جوبه بالرفض من قبل عائلة الفتاة.

وعقب ذلك جرى نقل "رامي وبيسان"، إلى المستشفى وقد فارقا الحياة إثر إصابات خطيرة تعرضا لها، أما والدة الفتاة فدخلت مصابة بجروح متفاوتة، حيث نقلت إلى قسم العناية المشددة لإجراء الإسعافات اللازمة لها.

وواقعة أخرى حدثت، وذلك بانفجار قنبلة يدوية في حي الجمهورية بمدينة اللاذقية على الساحل السوري في سبتمبر من العام المنصرم، وحينها ذكرت وسائل إعلام أن شجاراً حصل بين رجل وزوجته لأسباب غير واضحة، ما استدعى تدخل جارهما لفك النزاع بينهما، حيث قام الزوج بفتح قنبلة وانفجرت بهم داخل المنزل.

يذكر أن تقارير سورية إعلامية رسمية، تحدثت عن انتشار ظاهرة الجرائم العاطفية وجرائم قتل أخرى في محافظة السويداء، وغيرها من المحافظات السورية، عازية ذلك إلى "فوضى انتشار الأسلحة" بين المواطنين، في ظل الأوضاع التي تشهدها البلاد منذ نحو 9 أعوام.