رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

كتب: روان مسعد -

02:46 م | الثلاثاء 21 يناير 2020

الحضن

يحتفل العالم اليوم، في الـ21 من يناير باليوم العالمي للحضن، الذي دعى له الأمريكي كيفن زابورني عام 1986 وذلك لإحياء العناق بين الأشخاص، حتى وإن لم تجمعهما معرفة سابقة.

وللحضن العديد من الفوائد، وفي الشتاء والطاقس البارد خاصة، يستعرضها التقرير التالي بحسب موقعي "هيث كير"، و"هير ورلد".

يحارب البرد

أولئك الذين قالوا إنهم تلقوا العناق غالبًا ما يكون لديهم علامات وأعراض عدوى أقل أو معدومة، من فيروس الزكام، وذلك بحسب دراسات أجريت على تعرض البالغين الأصحاء لفيروس الزكام.

وأظهرت الدراسة أن الحضن يقلل من هرمون الإجهاد في جهاز المناعة وتزيد الهرمونات التي تنظم عمل الخلايا المناعية. احضن كثيرا في الشتاء، وحينها يمكنك قول وداعا لنزلات البرد المزعجة.

الحالة المزاجية

الشتاء معروف بتقلباته المزاجية الكبيرة التي تحدث فيه نتيجة غياب الشمس وحالة الطقس السيئة، وكذلك الشعور بالانعزال، ولكن عند العناق فإن عقلك يزيد إنتاجه من السيروتونين ما يحسن حالتك المزاجية. عندما تشعر بالوحدة، احتضن شخصًا ما لأنه سيجعلك تشعر بأنك لست وحدك وبالتالي يحسن يومك.

العناق أيضا يجعل عقلك ينتج المزيد من الدوبامين، وهو منخفض لدى الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب، وإذا كنت تعاني من الاكتئاب، فإن العناق مفيد لك أيضًا، لذلك سواء كنت تشعر بالضعف أو تريد أن تشعر بإنك أفضل، فالمعانقة هي حل جيد.

يخفف الآلام

يطلق الاندورفين، عندما يعانق أحدهم شخصًا ما، ما يعيق مسارات الألم ويخفف الألم.

كما إنه يهدئ آلامك، حتى لو كنت تشعر بعدم الارتياح ولا تريد أي شخص بالقرب منك، احصل على عناق من شخص ما، لأنه سيجعلك تشعر بتحسن.

يبني جسور الثقة مع شريك حياتك

يجعلك الحضن تنمدج بشكل أفضل مع شريك حياتك، وذلك لأن جسمك يحرر هرمون الأوكسيتوسين، وهو هرمون يسبب زيادة في الشعور بالالتزام والحميمية، كما أنه يشجع التعاطف والتفاهم ويبني الثقة بينكما بطريقة لا يمكن القيام بها من خلال الكلمات وحدها.

يقلل الإجهاد

المعانقة تنسيك هموم العالم، حتى لو لفترة من الوقت. الحضن يجعل عضلاتك مرتاحة، وبالتالي إطلاق كل التوتر في الجسم.

عندما تعانق شخصًا ما، فإنك تقلل من كمية هرمون الإجهاد، المنتج في جسمك. كما أنه يرسل رسائل هادئة إلى عقلك تجعلك تشعر بتحسن نتيجة لذلك. 

أمراض القلب

تقلل المعانقة من معدل ضربات القلب، ما يقلل بدوره من ضغط الدم. خاصة إذا كنت تشعر بالقلق، فإنك تحصل على عناق من شخص ما، ما يؤدي إلى انخفاض حرارة الجسم وانخفاض ضغط الدم أيضًا. 

الراحة التامة

الحضن يجعلنا نشعر بالراحة التامة. نحصل على شعور دافئ وغامض بسبب الأوكسيتوسين في الصدر، من لا يحب أن يشعر بهذا، فأنت تشعر بشعور دافئ وغامض عندما تعانق صديقًا أو أحد أفراد الأسرة.