رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: سلمى سمير -

12:24 ص | الإثنين 20 يناير 2020

مواطنون يشاركون فى الزفة على الكورنيش

"شهامة وجدعنة" تجلت في مساعدة أهالى منطقة العمرانية بالجيزة، لعروس يتيمة، مقدمين لها فستان زفاف و"زفة" على الكورنيش، والغناء والرقص معها، كأنهم عائلتها، لإسعادها، مقدمين لها طعام في صباح أول يوم لها على زواجها.  

«الجار أوْلى بالشفعة»، كلمات دفعت أهالى منطقة العمرانية بالجيزة لعمل زفة لعروس يتيمة كأنهم إخوة لها، فى مشهد لافت للأنظار.

«الرحمة حلوة»، فريق للأعمال الخيرية بالمنطقة، قام بتجميع تكاليف الفرح «الزفة، والفستان والتصوير» هدية للعروس، وفقاً لكريم فارس، صاحب الفكرة: «أول ما أعلننا عن الفكرة، فوجئنا بردود فعل الناس الإيجابية، الكل احتفل، سواء فى المنطقة أو من مناطق تانية، ناس حضرت الزفة من ميدان لبنان وحدائق الأهرام وشارع العشرين فى فيصل، وكل هدفهم يفرحوا العرسان».

9 سيارات احتفلوا بالعروسين على كورنيش النيل، بحسب «كريم»: «صاحب معرض سيارات ساهم بـ7 سيارات، وكان فيه 2 تاكسى، والناس اللى تصادف وجودهم على الكورنيش شاركونا الفرحة، والضابط الموجود أول ما عرف إنها عروسة يتيمة سابنا نحتفل شوية على الكورنيش، وأى عربية كانت بتعدى جانب الزفة كانت بتفرح معانا».

ويروى «كريم» أن الفريق، الذى ساهم فى العمل الخيرى، بما فى ذلك مسئولو الكوافير و«الأتيليه» وأهالى المنطقة مستعدون لتكرار التجربة، خلال الفترة المقبلة: «دى أول عروسة نفرحها، وبنات كتير حددوا معانا مواعيد أفراحهم، وبنحاول نكرر الفرحة تانى، لأن الخير يجلب الخير»، مشيراً إلى أن أهالى المنطقة تكاتفوا لإسعاد العروسين: «حتى أكل الصباحية البعض اتبرع بيه، الناس بتحب تفرح وتفرّح غيرها، وإحنا بنحاول نساعد على قد ما نقدر، وكله بالجهود الذاتية».