رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

قبل لقائها بوالدة الطفل زين.. مواقف دعم انتصار السيسي للمرأة المصرية

كتب: آية المليجى -

12:27 ص | الثلاثاء 17 ديسمبر 2019

انتصار السيسي

مواقف عدة أثبتت من خلالها السيدة انتصار السيسي، قرينة الرئيس عبدالفتاح السيسي، دعمها للمرأة المصرية والوقوف بجوارها، لمساندتها وتشيجع المواقف الإيجابية التي عادت ما تكون المرأة البطل الرئيسي بها.

وكان آخر مواقف قرينة الرئيس عبدالفتاح السيسي، لقاؤها مع الكاتبة رضوى موسى، والدة الطفل زين يوسف، محارب السرطان، فنشرت صورة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، لتصفها بـ"العظيمة". 

وكتبت السيدة الأولى عبر "فيس بوك" قائلة: "كلمات زين خلال حفل الافتتاح كانت ملهمة لنا جميعا، أبهرنا بقدرته على إعطائنا الأمل والقوة في أصعب اللحظات، بالتأكيد وراء هذه القوة والطاقة أم قدّمت كل الحب والدعم لصغيرها خلال رحلته الصعبة في قهر المرض، ليكون رمزا وقدوة لملايين الأطفال حول العالم ممن يعيشون تجربة المرض الأليمة، ولذلك أحببت أن أحيي تلك الأم العظيمة وأعبر لها بشكل مباشر عن تقديري كأم لما عانته خلال السنوات الماضية عبر تلك المرحلة الصعبة".

لم تكن المرة الأولى التي أظهرت من خلالها السيدة انتصار السيسي دعمها للمرأة، ويرصد "هن" عدد من هذه المواقف.

احتفالية المرأة المصرية

في احتفالية تكريم المرأة المصرية والأم المثالية، التي نظمها المجلس القومي للمرأة، لتكريم عدد من النماذج الناجحة للسيدات في المجتمع المصري، والأمهات المثاليات على مستوى الجمهورية، شاركت السيدة انتصار السيسي، الحفل، وجلست إلى جوار الرئيس عبدالفتاح السيسي لتتابع فعاليات الاحتفالية.

زيارة معرض ديارنا

ومع انطلاق معرض ديارنا للمنتجات اليدوية، خاصة من شمال سيناء، في شهر فبراير لعام 2017 حرصت السيدة انتصار السيسي، على زيارة المعرض وشراء المنتجات اليدوية تشجيعًا لهم.

فالمعرض من مشروعات وزارة التضامن، ويهدف إلى رفع العائد الاقتصادى لأفراد الأسرة، وهو أحد أقدم المشروعات التى تهتم بالفرد وتنمية واستغلال قدراته منذ انطلاقة للمرة الأولى عام 1964، ويضم منتجات متنوعة من المشغولات اليدوية المتميزة والبيئية والتراثية، فضلاً عن بعض المنتجات الغذائية.

زيارة ضحية التحرش يونيو 2014

زيارة ضحية التحرش بميدان التحرير، هي من أولى المواقف التي أظهرت من خلالها دعم انتصار السيسي، للمرأة، وذلك في شهر يونيو 2014.

الواقعة التي أثارت غضب الشارع المصري وقتها، وتحرك على إثرها مجلس الوزراء الذي شكل لجنة وزارية لبحث أسباب ظاهرة التحرش وممارسة العنف ضد المرأة.