رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

كتب: آية أشرف -

04:27 ص | الأحد 15 ديسمبر 2019

حليمة عدن

"أن تكوني الأولى ليس بالأمر السهل، قيل لي إنني لست أمريكية بالقدر الكافي، ولست مسلمة ملتزمة، لكن قيل لي أيضًا من آلاف الأشخاص حول العالم، أنني أغير نمط الفكر السائد وأنني مصدر للإلهام"... بتلك الكلمات بدأت حليمة عدن، وهي أول عارضة أزياء ترتدي الحجاب، يلمع نجمها في العالم، حديثها خلال الجلسة الافتتاحية، بمنتدى شباب العالم في نسخته الثالثة، في حضور الرئيس السيسي، مؤكدة أنها أول من ارتدت الحجاب وظهرت صورتها على مجلات الموضة. 

وحليمة عدن، هي امرأة ذات بشرة سوداء، صومالية لاجئة تحمل الجنسية الأمريكية، عُرف عنها أنها الأولى في عدد من الأوساط، حيث أنها ملكة لمسابقة "عائدات إلى الوطن"، وأول عضو صومالية في اتحاد الطلاب بكليتها الأمريكية، وأول من تنافست عن ولايتها في مسابقة ملكة جمال أمريكا، مرتدية الحجاب والبوركيني.

ومؤخرًا تغيرت قواعد الجمال، التي روج لها البعض، بإنه مرهون بالبشرة البيضاء، بعدما سطع نجم العديد من صاحبات البشرة السمراء، كما أن تاريخ عارضات الأزياء من زمن بعيد، شهد العديد من العارضات السمروات، اللاتي غلبن النظرة الاجتماعية. 

ويرصد "هُن" سمروات تربعن على عرش عارضات الأزياء

نعومى سيمز

تعد من أوائل السمروات اللاتي اقتحمن هذا العالم، وأشهرهن، حيث برز أسمها في ستينيات القرن الماضى، فكانت أول وجه أسمر على غلاف مجلة "ladis" عام 1968، كما تصدرت صورتها فيما بعد غلاف "life Magazine" .

وتوفيت "سيمز" في أغسطس 2009 بنيويرك عقب إصابتها بسرطان الثدي.

إيمان 

هي صومالية الجنسية، عُرف أسمها فى السبعينيات، بعدما اكتشفها مصور الأزياء الشهير "بيتر بيرد"، لتتصدر أغلفة المجلات، وتؤسس فيما بعد خط إنتاج لمستحضرات التجميل يحمل اسمها.

وأثارت العارضة الجدل مؤخرًا، بسبب صورها شبه العارية، على غلاف مجلة "ESSENCE" لشهر يوليو/ أغسطس الماضي.

أليك ويك

هي عارضة أزياء بريطانية، أصولها من جنوب السودان، ولدت عام 1977، وبدأت حياتها المهنية في عمر الـ 18 عاما، وهربت إلى بريطانيا عام 1991 من الحرب الأهلية في السودان، وتم إدراجها في 2015، بين 100 امرأة مؤثرة على "BBC".

ناعومي كامبل

هي عارضة أزياء بريطانية من أصول أفريقية، بدأت عملها في الثمانينات، وتألقت في العديد من عروض أزياء ميلان وباريس، كما ظهرت على أغلفة مجلات الأزياء الدولية، وشاركت في برنامج الوجه "the face".

أدوت أكيش

وهي عارضة أزياء أسترالية من أصول سودانية، وتعد الأكثر طلبًا حول العالم رغم أن عمرها لا يتعدى الـ 19 عاما، والتي تتمنى في مجمل تصريحاتها أن تحصل على درجة رجال الأعمال لفتح المدارس للأطفال في بلدها السودان.

وكانت حصلت على لقب عارضة أزياء العالم، خلال حفل جوائز الأزياء البريطانية 2019، وحينها علقت عبر حسابها الشخصي: "إنستجرام" قائلة: "التقوا اللاجئة القادمة من جنوب السودان، الحاصلة على لقب عارضة العام 2019.. فعلتها أخيراً!".

الجدير بالذكر أن "أكيش" قضت طفولتها فى مخيم "كاكوما" للاجئين فى كينيا، ثم انتقلت إلى أستراليا بصحبة والدتها.