علاقات و مجتمع

كتب: مها طايع -

12:14 ص | الأربعاء 04 ديسمبر 2019

أسعار وكالة البلح

دى أسعار الوكالة أمال الجديد بكام؟! سؤال نطقن به بعض زبائن إحدى محلات ملابس السيدات بوكالة البلح، التي كانت قبلة محدودي الدخل سابقًا، قبل أن ترتفع أسعارها هذا الشتاء. 

داخل أزقة الوكالة، يقول أحمد محمود، بائع ملابس للسيدات، أن لديه تسعيرة واحدة "الجاكت بـ420 جنيه، البلوفر بـ190، فستان صوف بـ250"، مؤكدًا "الناس اللى عندها فرشة على الرصيف بتبيع القطعة من 10 إلى 60 جنيه، لكن أنا صاحب محل، وزبون الوكالة اللى بيدخل المحل، غير اللى بيروح يشتري من على الرصيف".

يحرص "محمود" حسب قوله لـ"الوطن"، على تقديم منتج ذى جودة عالية، ويتماشى مع الموضة، كما أنه يتجول بمحال الملابس الشهيرة فى بداية المواسم، ليعرف الموضة: "باختار الملابس البالة بنفسي، عشان أطمن أنها تتباع وماعنديش فصال، لأن الهدوم اللى بابيعها ماتتقارنش بهدوم الرصيف". 

"الوكالة فيها أشكال وألوان، بس مش كلنا زى بعض، بضاعتى فى المحل كلها استيراد بتيجى من الجمارك على المخزن، أفتحها وأفرزها وأغسلها كويس، فطبيعى أبيعها بأسعار أعلى من اللى برا لأن خامتها نضيفة جداً وكله أفرنجى".

هكذا أوضح حمادة الشوادلى، صاحب أحد المحال، الذي يعمل فى هذا المجال منذ أكثر من 6 سنوات، وأصبح له زبائن كثيرون، يأتون إليه من أماكن مختلفة، بسبب ثقتهم فى جودة الملابس التى يبيعها، قائلًا: "زبونى بقى واثق فيا وعارف أنى مش هجيب له حاجة أى كلام، وعارف أن الحتة اللى بابيعها بـ400 جنيه هى فى الأصل بتبقى بـ800 بس أنا باشترى كميات كبيرة، فقطعة بتشيل قطعة، لكن المهم الزبون بيشترى حاجة ماركة وقيمتها ماتقلش عن محلات بره".

مصدومة من أسعار الوكالة 

من جانبها، قالت شيماء سليمان، ربة منزل تشكو من أسعار الوكالة، إنها بدأت تلجأ إلى ملابس الرصيف، على الرغم من أنها أقل جودة عن المعروض بالمحلات: "بتاعة الرصيف مش حلوة زى اللى فى المحلات، بس ده مش معناه أن المحلات تغلى علينا برضه، يبقى كده ماختلفوش عن اللى فى المحلات".

وتابعت: "كنت بجيب من الوكالة بقالى 3 سنين عشان الأسعار بقيت غالية أوى خصوصاً هدوم الشتوى، لكن السنة دى اتصدمت جداً من الأسعار كأنها أسعار المحلات اللى روحت الوكالة عشان أهرب منها".

أخبار قد تعجبك