صحة

كتب: هن -

07:31 م | الأحد 01 ديسمبر 2019

الأثار الجانبية لتطعيم الحصبة

تعد الحصبة من الأمراض الفيروسية المعدية والتي تعرف باسم الطفح الجلدي الأحمر، وفيما يلي يقدم موقع "هن" الآثار الجانبية للقاح الحصبة حسبما ذكرها الموقع الطبي العالمي "مايو كلينك".

الآثار الجانبية للقاح الحصبة

الأعراض الجانبية للقاح الحصبة لا تظهر على أغلبية الأشخاص، فـ15% فقط هم من يعانون من الحمى التي تتراوح مدتها ما بين 7 إلى 12 يوما من أخذ اللقاح، بينما 5% فقط يعانون من طفح جلدي خفيف، بالإضافة إلى أن بعض السيدات يعانين من تيبس أو ألم في المفاصل وذلك بعد أخذ اللقاح، وهناك احتمالية لحدوث حساسية شديدة لحالة واحدة من كل مليون حالة.

وهناك تضارب حول وجود علاقة بين تزايد عدد الأطفال المشخصين بالتوحد وبين تناول لقاح الحصبة، إلا أن الأبحاث المكثفة التي تم إجراؤها من قبل مجموعة من الأكاديميات الأمريكية لطب الأطفال، ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، والتي أثبت نتائجها عدم وجود دليل قاطع يثبت العلاقة بين التوحد ولقاح الحصبة.

 

وأشارت المؤسسات إلى أن التوحد يكتشف عند الأطفال خلال المرحلة العمرية التي تتراوح ما بين 18 لـ 30 شهرا، وهو نفس العمر الذي غالبا ما يعطى فيه الطفل لقاح الحصبة للمرة الأولى، ولكن هذا ليس مبررا للاشتباه في علاقة بين التوحد وتناول لقاح الحصبة.

أخبار قد تعجبك