فتاوى المرأة

كتب: آية المليجى -

10:40 م | الأربعاء 27 نوفمبر 2019

حجاب المرأة

"الحجاب فرض ثبت وجوبه بنصوص قرآنية قطعية الثبوت" هذا ما أكده مركز الأزهر العالمي للفتوى، مستشهدًا بالآيات القرآنية التي نصت على فريضة الحجاب على نساء المسلمات، كما ذكر الدكتور شوقي علام، مفتي الديار الجمهورية، خلال الندوة التي أقامها في جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بأن الإسلام لم يأمر بهيئة معينة لارتداء الحجاب. 

وعبر الحساب الرسمي لدار الإفتاء المصرية أكدت بأن الحجاب فرض ولابد أن يكون ساترًا للمرأة ما عدا الوجه والكفين وألا يصف ولا يشف ولا يكشف جسم المرأة، وبذلك يقصد من الحجاب هو تحقيق الستر للمرأة.

ومن جانبه، أوضح الدكتور أحمد مدكور، أحد علماء الأزهر الشريف، الشروط التي يجب تطابقها في الحجاب الذي ترتديه المرأة، بما يطابق ما أمر به الله والرسول.

وعدد "مدكور" في حديثه لـ"هن"، شروط الحجاب الصحيح الذي يحقق معنى الستر.

- الحجاب الشرعي الكامل هو ما يستر الشعر والرقبة ومنطقة الصدر، أو أقل منها قليلًا.

- ألا يكشف جزء من شعرها، ولابد أن تكون ثياب المرأة فضفاضة وواسعة.

- ألا يكون الحجاب رقيق شفاف يكشف عن جزء من شعرها، مستشهدًا بما قاله الرسول (عليه الصلاة والسلام) لأسماء بنت أبي بكر: "حينما دخلت عليه بثياب رقيقة فقال لها يا أسماء إن المرأة إذا بلغت المحيض لم يصلح أن يرى منها إلا هذا وذلك وأشار إلى وجهه وكفيه ".

- المقصود من الحجاب ألا يكون التشبه بملابس الرجال، مثل "الطاقية والكاب"، فبعض النساء يعتمدن على ارتداء الحجاب في أشكال جديدة تعرف باسم "الاسبانش"، وهذا لا يعد حجاب، لأنه يثير الفتنة أمام الرجال والشباب.

- ألا يكون الحجاب لباس شهرة وبذخ، فلا بد ألا يكون الحجاب غالي الثمن فيعد ذلك من باب البذخ والإسراف.

- ألا يكون من لباس يخالف الدين الإسلامي، أي ألا تحمل الطرحة إشارات أجنبية غربية تميل للشرك والكفر بالله.

- لابد أن يكون الحجاب خالي من العطر، فنهى النبي (صلى الله عليه وسلم) عن ذلك.

أخبار قد تعجبك