صحة

كتب: هن -

02:41 م | الجمعة 15 نوفمبر 2019

مخاطر الأرق الصحية

أثبتت دراسة علمية توصلت نتائجها مؤخرا إلى وجود علاقة تربط بين الأرق، ومخاطر زيادة الأزمات القلبية والسكتات الدماغية.

وأوضحت الدراسة حسبما ذكر موقع رويترز، أن الأشخاص الذين يعانون من النوم المتقطع أو الأرق يكونون لأكثر عرضة للاصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، وذلك بالمقارنة بالأشخاص الذين لا يعانون من مشاكل في النوم.

وتضمنت الدراسة التي استغرقت 10 سنوات في الصين نحو 487 ألف شخص، متوسط أعمارهم 51 عاما، وفي بداية الدراسة لم يكن أحد منهم يعاني من أمراض في القلب أو الجلطات الماغية.

ووفقا للدراسة، التي نشرت في دورية "علم الأعصاب"، وبعد نحو 10 سنوات من متابعة 487200 شخص، كانت هناك 130032 إصابة بالسكتة الدماغية والأزمات القلبية وأمراض أخرى مماثلة بين أفراد الدراسة.

وأشار الباحثون إلى أن الأشخاص الذين عانوا من 3 أعراض للأرق (وهي صعوبة النوم أو النوم المتقطع، أو الاستيقاظ في وقت مبكر جدا في الصباح، وصعوبة التركيز أثناء النهار بسبب قلة النوم)، أكثر عرضة بنسبة 18 في المئة للإصابة بأزمة قلبية أو سكتة دماغية مقارنة مع من لا يعانون من أي من هذه المشاكل.

وقال قائد فريق الدراسة والباحث في جامعة بكين لي مينغ لي في بيان: "تشير هذه النتائج إلى أنه إذا استطعنا مساعدة الأشخاص الذين يواجهون صعوبة في النوم من خلال العلاجات السلوكية، فمن الممكن تقليل عدد حالات السكتة الدماغية والأزمات القلبية وأمراض أخرى".

وتوصلت الدراسة إلى أن نحو 11 في المئة من الأشخاص المشاركين واجهوا صعوبة في النوم أو عانوا من النوم المتقطع وأن 10 في المئة، كانوا يستيقظون في وقت مبكر جدا كما أن 2 في المئة واجهوا صعوبة في التركيز أثناء النهار بسبب قلة النوم.

كما توصلت الدراسة إلى أنه عند المقارنة بين المشاركين الذين لا يعانون من أعراض الأرق، كان أغلب من عانوا من مشاكل في النوم هم الأكبر سنا ومن الإناث ومن غير متزوجين ومن يعيشون في المناطق الريفية.

أما الأشخاص الذين يعانون من أعراض الأرق فكانوا أقل تعليما ودخلا، كما كانوا أكثر عرضة لمرض السكري أو اضطرابات المزاج مثل القلق أو الاكتئاب.

 

 

أخبار قد تعجبك