صحة

كتب: هن -

02:21 ص | السبت 09 نوفمبر 2019

دراسة.. الأرق يزيد إحتمالية الاصابة بالسكتة الدماغية

ذكرت دراسة جديدة أن الأشخاص الذين يعانون من الأرق والنوم السيئ هم الأكثرعرضة للإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية.

ونظر الباحثون، حسبما ذكر موقع روسيا اليوم في البيانات الخاصة بحوالي 500 ألف شخص، فوجدوا أن الخطر يزداد في حالات المصابة بالأرق ويرتفع بنحو الخمس.

وأضافت إلى ذلك النتائج الجديدة التي توصلت إليها مجموعة من الباحثين الصينيين، فقد توصلوا إلى مجموعة كبيرة من الدراسات التي ربطت الأرق بنتائج صحية سيئة.

وتابع فريق البحث 487 ألف شخص على مدار عقد من الزمن بمتوسط عمر 51 عاما، وليس لديهم تاريخ من الإصابة بالسكتة الدماغية أو أمراض القلب.

وسئلوا عما إذا كان لديهم أي من أعراض الأرق الثلاثة (اضطراب أو صعوبة النوم أو البقاء نائمين)، وإذا كانوا يستيقظون مبكرا أو أن لديهم ضعفا في التركيز خلال اليوم بسبب الأرق.

وأوضحت الدراسة أن المشاركين الذين يعانون من الأعراض الثلاثة للأرق، كانوا أكثر عرضة بنسبة 18% للإصابة بالسكتة الدماغية أو أمراض القلب، مقارنة بأولئك الذين لم تظهر عليهم أية أعراض.

وذكرت الدراسة الصينية أن الزيادة في المخاطر تراوحت بين 7% و13% للأشخاص الذين أبلغوا عن معاناتهم من حالة واحدة فقط من أعراض الأرق.

من جانبه قال المشرف على الدراسة، الدكتور ليمينغ لي، من جامعة بكين: "تشير هذه النتائج إلى أننا إذا استطعنا استهداف أشخاص يعانون من مشاكل في النوم مع العلاجات السلوكية، ربما تمكنا من تقليل حالات الإصابة بالجلطة الدماغية والنوبات القلبية".

وأضاف الدكتور لي: "إن العلاقة بين أعراض الأرق وهذه الأمراض كانت أقوى عند البالغين الأصغر سنا، والأشخاص الذين لم يكن لديهم ارتفاع في ضغط الدم في بداية الدراسة، لذلك يجب أن تسعى الأبحاث المستقبلية بشكل خاص للكشف المبكر والتدخلات التي تستهدف هذه المجموعات".

لذلك يعتقد الباحثون أن قلة النوم ترفع ضغط الدم وتغير الأيض، وكلاهما عوامل خطر معروفة لأمراض القلب والأوعية الدموية.

ونوه الباحثون إلى أهمية النوم في حياتنا كونه أمر حيوي هام يساعد على الشعور بالحيوية والانتعاش، بالاضافة الي  أنه يعطي الجهاز المناعي والجهاز القلبي الوعائي راحة تشتد الحاجة إليها، وفي الوقت ذاته يساعد أعضاء الجسم الأخرى على ترميم نفسها.

أخبار قد تعجبك