ماما

كتب: ندى سمير -

10:37 م | الخميس 07 نوفمبر 2019

الطفل ريان

تصدر هاشتاج "#مجدي_يعقوب_انقذ_ريان" موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، بعد سلسلة من التغريدات التي أطلقها رواد الموقع، مطالبين بمعالجة الطفل ريان الذي يبلغ من العمر 10 أشهر، والذي يعاني من أمراض في القلب.

حيث نشرت والدة ريان، التي تدعى عبير صديق، القاطنة بمحافظة سوهاج، تدوينة على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، دعت متابعيها من رواد الموقع إلى مشاركة هاشتاج خاص بابنها ريان حتى يصل ندائها إلى الطبيب مجدي يعقوب قائلة: "النهاردة معانا هاشتاج خاص بابني ريان، أي حد هيشارك حتي لو بدعوة مش هنساه أبدًا، ياريت تشاركوني عشان صوتي بس يوصل لمركز مجدي يعقوب".

وروت عبير تفاصيل مرض طفلها ريان في حديثها لـ"هن"، قائلة: "هو كان طبيعي، بس بعد أول شهر ابتدينا نلاحظ عليه أنه دايمًا مجهد وبيعيط، ولما الدكتور كشف عليه لقى أن ضربات قلبه سريعة، وطلب مننا أشعة وتحاليل عشان يتطمن عليه".

وتابعت قائلة: "بعد الأشعة والتحاليل الدكتور قال إن ريان عنده ضيق في الصمام الميترالي، وثقب بين الأذينين، وحالته بتستدعي تدخل جراحي ممكن يتكلف أكتر من 100 ألف جنيه".

جدير بالذكر أن الطفل ريان له أخت توأم ولكنها تتمتع بصحة جيدة: "نفسي ربنا يشفيه ويبقى كويس زي أخته، ريان عنده 10 شهور ووزنه 7 كيلو ومابيزدش عن كدا، وكل الدكاترة قالولي إن دة من تعب القلب".

 

لجأت ربة المنزل، ووالدة ريان، عبير، لـ"السوشيال ميديا"، وهي تأمل أن تستطيع من خلالها الوصول إلى مؤسسة مجدي يعقوب لعلاج أمراض القلب، نظرًا لأن أغلب الأطباء نصحوها بالذهاب إليها.

ولكن حتى الآن لم تتلق عبير أي استجابة من أي جهة معنية.

أما عن تفاعل رواد موقع التدوينات القصيرة "تويتر" مع تدوينة عبير التي طلبت بها المساعدة، أوضحت أنها تفاجأت من ردة الفعل هذه ولم تكن تتوقعها: "ماكنتش أتوقع رد الفعل ده من الناس، حسيت أنهم كلهم بيتكاتفوا عشان يوصلوا صوتي لمجدي يعقوب وكانوا كلهم بيدعوا لأبني ويارب ربنا يستجيب"،

وأضافت: "أنا مش محتاجة أي مساعدة مادية، أنا كل اللي محتاجاة أن صوتي يوصل لمجدي يعقوب ويوافق أنه يعمل العملية لريان، واللي حابب يتبرع يروح يتبرع للمركز عشان يقدر يقبل حالة ابني".

 

 

أخبار قد تعجبك