رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

شيف سعودية تصبح "باربي" الجديدة: طموح تحقق بعد جهد 20 عاما

كتب: هبة وهدان -

02:37 ص | الأربعاء 06 نوفمبر 2019

لولوة العزة مع باربي السعودية

فاجأت شركة "ماتيل" المصنعة لدمية "باربي" الشهيرة، باختيار شيف سعودية لإصدارها بمناسبة مرور 60 عاما على عمر هذه اللعبة.

واختارت الشركة دمية تشبه في ملامحها وزيها وشكلها الشيف السعودية لولوة العزة بإصدار حصري، وذلك من بين 3 سيدات سعوديات لتكون "العزة" هي الباربي السعودية، نقًلا عن العربية.

وعلقت الشيف السعودية على اختيارها، بأن الشركة قد استأذنتها ودعتها لرؤية الدمية، وبالفعل سافرت إلى دبي ورأت الباربي التي تشبهها وقامت بإرسال صور لها مع الدمية إلى أفراد أسرتها، لافتة إلى أن اللعبة كُتب عليها عبارة "باربي مثلي الأعلى"، وأن هذه الجملة أشعرتها بالسعادة كونها قد تكون مثلا أعلى للكثير من الفتيات.

واستكملت واصفة ما حدث معها بأنه "طموح تحقق بعد جهد 20 عاماً قمت خلالها بتعليم الطهي لجيل من الطالبات.. كنت أنتظر التكريم بصبر واحتساب، حتى حصلت على هذه اللحظة التاريخية، بعد إصرار وعمل متواصل لإثبات الوجود والوصول إلى العالمية".

وعن سبب اختيارها لتكون "باربي السعودية"، قالت "العزة" إنها أول أكاديمية سعودية تعمل في المنزل لتعليم فنون الطهي، باعتبار مهنة الشيف من المهن غير المتداولة في السعودية.

وأضافت: "المتابعون في حسابي الخاص على إنستجرام وجدوني ملهمة، وهناك العديد من الطالبات يحضرن لتعلم الطهي على يدي، ويحبون الطاقة الإيجابية التي أنقلها لهم".

وشددت الشيف لولوة على أنها تتطلع لتطوير نفسها وعملها، وكشفت أنها تنوي فتح سلسلة من المطاعم أو المقاهي للأطفال، بالإضافة لتطوير أكاديمية للطبخ للطالبات تصدر شهادات معتمدة، "المرأة السعودية يمكن أن تكون باربي عالمية مثل أي باربي أخرى، وهي لا تقل عن غيرها. والشيف السعودية الباربي يمكن أن تتميز وتصبح عالمية".