ماما

كتب: ندى نور -

10:13 ص | الأحد 20 أكتوبر 2019

طالب يتعرض لقطع في قرنية العين

تحولت حوادث المدارس إلى مشاكل يومية يكون الطالب فيها هو الضحية، وتختلف وقائع العنف ضد الطلاب في المدارس ما بين العنف الجسدي، والإهمال الذي يترتب عليه إلحاق الأذى به.

وفي مدرسة الشهيد إسلام مشهور المتميزة لغات، في منطقة النزهة، التابعة لإدارة النزهة، تعرض الطفل "سيف محمد عزت" في الصف الثالث الابتدائي، لقطع في قرنية العين، نتيجة غياب الإشراف في الفناء المدرسي.

تروي "إيناس صبري أحمد"، والدة الطالب "سيف"، ما حدث مع ابنها: "غياب الإشراف كان هيضيع عين ابني الأربعاء اللي فات، الأولاد كانوا بيلعبوا كورة في الحوش، الكورة جت في عين ابني، واترمى في الأرض، ومكنش عارف يفتح عينه، ومحدش من الإشراف كان موجود علشان ينقذه".

منذ الواقعة التي حدثت مع الطفل "سيف"، أصيب بقطع في القرنية، والتهاب في عصب العين، بحسب والدته، والتي قالت "ابني من الساعة 12 لـ 2 مش عارف يفتح عينه، ومحدش قال له فيك إيه، ولا حد كلمنا، ونتيجة إنه اتساب فترة طويلة من غير علاج، فقد القدرة على الرؤية بعينه اليمين".

اتهمت والدة الطفل، المديرة، بالتقصير، خاصة بعد الشكوى التي قدمتها لها بغياب الإشراف داخل الفناء المدرسي، واندهشت من رد المديرة: "أعمل له إيه يعني.. عيال وبتلعب في الحوش".

كان الرد الذى استقبلته الأم، سببًا بجعلها تحرر محضرا حمل الرقم 17008/ 2019 في قسم شرطة النزهة، تتهم فيه المديرة بالتقصير والإهمال، بالإضافة للإهمال المنتشر في المدرسة كما ذكرت.

رفض الطالب الذهاب إلى المدرسة: "ابني رافض المدرسة، وعايز يتنقل منها، وحاسس إن أصحابه هيضحكوا عليه بسبب شكل عينيه",

وأوضحت أن واقعة ابنها، سبقها واقعة إهمال مشابهة، حيث تعرض طالب آخر لـ"خلع في الكتف" نتيجة اختفاء الإشراف، على حد قولها.

أخبار قد تعجبك