رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: يسرا محمود -

10:57 م | الخميس 03 أكتوبر 2019

مهند كوجاك

فستان أبيض قصير، يخطف الأنظار لاحتوائه على كم هائل من الريش متوسط الحجم، يحمل في طياته رحلة ليست بالقصيرة من عمل مصريات ولاجئات، لإنتاج إطلالة "صديقة للبيئة"، بالتعاون مع مصمم الأزياء مهند كوجاك، لتتجمل به الفنانة روزالين البيه، في أحدث ظهور لها.

كواليس تصميم الإطلالة البيضاء يرويها "كوجاك" لـ"هن"، قائلًا إن الفستان استغرق شهرين كاملين من العمل لتنفيذه من 800 كيس من البلاستك، وذلك دعما لفكرة "إعادة التدوير"، الذي يعد توجهًا عالميا، بالتعاون مع المصممة يارا ياسين مؤسسة دار أزياء UPFUDE، المتخصصة في تقديم إطلالات مُعاد تدويرها، متابعا أنه اعتمد على المصريات في التطريز والمشغولات اليدوية، بالإضافة إلى لاجئات، وذلك ضمن برنامج لتعليمهن الخياطة منذ يناير الماضي، مع مؤسسة IUN التابعة لـUNICEF، والذي يساعد في تمكين المرأة، ومساعدة السوريات على الاندماج في المجتمع، واكتساب مهارة جديدة، تؤهلهن إلى سوق العمل.

"كنت حريص جدا، إن الفستان مايبقاش شكله مُعاد تدويره، أو تبان خامته الحقيقة".. ذلك هو الهدف الأساسي، الذي لم يبرح بال المصمم الشاب خلال عمله على مدار 8 أسابيع، متابعا: "في دار أزياء عالمية بيبنوا نوع الخامة في الريسايكلنج، بس أنا مرضيتش بده"، وذلك لرغبته في التأكيد على إمكانية صناعة أزياء مُلفتة ومميزة بدون توضيح المواد الأصلية لها.

التعاون مع "روزالين" جاء بالصدفة، حيث أنه لم يصمم الفستان خصيصا لها، إلا أنها أُعجبت به وقررت ارتدائه، والذي تسبب في العديد من ردود الأفعال المعجبة بالفكرة، والاعتماد على نساء كادحات لإنتاجه، ليختتم المصمم حديثه: "تفاعل الناس فرح الفريق اللي معايا، ولسه فيه شغل جديد حوالين إعادة التدوير".