رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: كريم عثمان -

06:15 ص | الأربعاء 02 أكتوبر 2019

ماجدة الخطيب

فنانة ذات مذاق خاص، أبدعت في أعمالها وتنوعت في اختيار أدوارها، ليرى المشاهدون الفنانة ماجدة الخطيب، في أكثر من شخصية، بداية من الطفلة الصغيرة ثم الشابة المتمردة، مرورًا بالزوجة، وحتى أدوار الأم والجدة.

وتحل اليوم 2 أكتتوبر ذكرى ميلاد النجمة الراحلة ماجدة الخطيب، التي أثرت الحياة الفنية بالعديد من الأعمال التي ظلت خالدة حتى بعد وفاتها، ومنها أدوار شكلت عوامل أساسية في نجوميتها بعدما لمعت "الخطيب" من خلالها، وتستعرضها "الوطن" فيما يلي..

حب ودلع

هو أول فيلم شاركت فيه ماجدة الخطيب في مطلع عام 1960، قامت فيه بدور صغير، ولكنه كان بمثابة كارت تعارف أمام الجمهور.

نصف ساعة زواج

كان مشاركة مميزة للفنانة الراحلة، أمام رشدي أباظة، وعادل إمام، وشادية، فتحت أمامها باب السينما على مصراعيه.

دلال المصرية

دورها في فيلم دلال المصرية، عام 1966، حينما قدمها المخرج حسن الإمام، لفت إليها الأنظار، ووضعها في مصاف النجوم، لتبدأ بعد ذلك مراحل البطولة المطلقة، بعدما حصلت على جائزة التمثيل الهرم الذهبي.

إخواته البنات

شاركت "الخطيب" بدور كوميدي أمام عملاق الكوميديا الراحل محمد عوض، في دور أخته، بشخصية يتذكرها الجمهور إلى الآن.

حلق حوش

في دور سيدة شعبية، ظهرت الخطيب في فيلم حلق حوش، بشخصية "أم نفيسة"، بائعة الذرة التي ساعدت أبطال العمل على اقتحام أحد البنوك.

حمادة يلعب

قدمت "الخطيب" دورًا كوميديا من خلال فيلم حمادة يلعب، في دور مربية "حمادة" أحمد رزق، وساعدته للوصول لحلمه.

زيزينيا

وقدمت الخطيب دورًا مميزًا في مسلسل زيزينيا، عام 1997، بشخصية "فراتشيسكا" برفقة يحيى الفخراني وفردوس عبد الحميد وآثار الحكيم.

العصيان

من خلال مسلسل العصيان، قدمت ماجدة الخطيب دور الأم، التي تحاول الدفاع عن حق ابنتها، غير الشرعية، التي ربتها عقب وفاة والدتها، أمام الفنان محمود ياسين.