هي

كتب: يسرا البسيونى -

05:13 م | الإثنين 30 سبتمبر 2019

سماح في دعوى خلع:

"وجعل بينكم مودة ورحمة"، و"أَخَذْنَ مِنكُم مِّيثَاقًا غَلِيظًا" وصفان للعلاقة الزوجية جاء بالقرآن الكريم، يوحيان بمدى الترابط والتآلف بين الزوجين، والدعم الذي يجب أن يقدمه أي طرف للآخر حال احتاج لذلك، وهو ما لم تجده "سماح" في علاقتها بزوجها فور علمه بإصابتها بالسرطان".

"بعد علم زوجي بإصابتي بمرض سرطان الثدي، تغير معي 180 درجة، مجاش معايا ولا مرة في جلسة كيماوي ولا في أشعة، كان آخره يسألني عاملة إيه النهاردة وحمدالله على سلامتك، حتي تكاليف العلاج تكفل بها أخي الصغير بأكملها". بهذه الكلمات بررت "سماح م." رفعها دعوى خلع ضد زوجها بمحكمة الأسرة في مصر الجديدة، بعد زواج استمر 9 سنوات أنجبت خلالها طفلتين، وحملت الدعوى رقم 933 لسنة 2019.

تقول صاحبة الـ35 عاما لـ"الوطن"، إنها "تزوجت بشكل تقليدي وتقبلت ظروف زوجي ووقفت بجانبه في أزماته، وأثناء مرضه، فقد تعرض لحادث كبير بعد زواجنا بـ4 سنوات ووقفت بجانبه حتى عاد إلى حياته الطبيعية بعد عام تقريبا".

تضيف "سماح": "مقدرش وقفتي جانبه في مرضه ولا أني كنت بستلف وأدفعله علاجه رغم أنه كان معاه بس مكنتش بحسسه بحاجة، وكنت دايما في خدمته طول ما كان هوا ملازم السرير، عمري ما قصرت معاه ولا اشتكيت إن حمله زيادة عليا، ولا خليت خد من أهله يخدمه ولا يساعده، ولا يحتاج لحد جمبه، كنت جمبه في الصغيرة قبل الكبيرة"

تؤكد أنها عندما اكتشفت حقيقة مرضها لو تجد دعما من زوجها، ولم يهتم بأمرها كان فقط يكتفي بالسؤال عليها من فترة لأخرى، ورفض أن يدفع لها أي تكاليف لعلاجها، وطلب منها أن تقضي فترة علاجها عند والدتها حتى تقوم بخدمتها.

تتابع: "الدعم النفسي في حالتي كان أهم من العلاج، وهو مقدمليش أي حاجة، ويعد ما عملت العملية كان بيضايق من منظري، وطلب مني أعمل عملية تجميل عشان مش قادر يشوفني كدة، حتى تكاليف العملية اللي أصر إني أعملها مرضيش يدفع فيها جنيه واحد، وأخويا هو اللي دفعها بردوا، وعملتله عملية تجميل وبعد كل دا اتجوز عليا، وقال إن شرع ربنا مديله الحق دا، إنتي هتحرمي اللي ربنا حلله، ولو مش عاجبك أطلقي، بس هتتنازلي عن كل حاجة".

وأشارت إلى أن ذلك هو سبب لجوئها لإقامة دعوى خلع ضد زوجها، الذي وصفت تصرفاته بـ"النذالة وقلة الأصل".  

أخبار قد تعجبك