كافيه البنات

كتب: حسن صالح -

08:50 ص | الأحد 22 سبتمبر 2019

محكمة الاسرة

"زوجي شكله حلو وعيونه جميله شبه الأجانب ولكن هذا الجمال دمر حياتي ودفعني لطلب الطلاق"، هكذا أكدت بثينة غ، 23 سنة مهندسة، رغبتها في الطلاق من زوجها حسين ه، 27 عاما أمام مكتب تسوية المنازعات الأسرية بمحكمة الأسرة ببنها.

تقول "بثينة": "تزوجت رجل جميل المنظر، عيون جميلة وشعر وكأنه أجنبي، والكل كان يحسدني عليه وخاصة وأنه أقام لي عرس خيالي والكل كان بيوصفه إنه شبيه مهند بطل المسلسلات التركية لكن الجمال مش كل حاجة".

تضيف "بثينة"، أنه "بعد الزواج لاحظت أنه كلما خرجنا في أي مكان عام أو خاص يستغل وسامته ويبدأ في التحدث مع السيدات والفتيات الموجودات، مستغلا الانجذاب لوسامته وشكله الأجنبي".

تشير "بثينة"إلى أنها قالت له "إتق الله"، يرد "أصلي أنا حلو شويه أعمل إيه"، و"مع مرور الأيام بدأت في الإحساس إني تزوجت من "عروسة جميلة مش رجل" لأنه لا يهمه إلا الاهتمام بشكله لدرجة أنه يجلس أمام المرآة أكثر مني للاهتمام ببشرته وشعره والعطور التي يستخدمها  في كل مرة نخرج فيها". 

تقول "بثينة"، إن أفعاله كلها كانت حبه لنفسه وشكله لدرجة أنه يوم بنتي لما إتولدت كنت هموت بسبب تأخيره لتوصيلي للمستشفي في الوقت المناسب، ما دفعني بالخروج بعد الولادة إلي منزل والدتي وقلت له "أنا تعبت من حلاوتك اللي مفيش حاجه بتشغلك عنها".

أخبار قد تعجبك