امرأة قوية

كتب: رفيق محمد ناصف -

12:46 ص | الإثنين 16 سبتمبر 2019

«هناء» مع منتجاتها

دومًا ما يغلب الشغف، الشهادات الجامعية، فالتعليم ليس المحطة الأخيرة، لكي نعمل على ما درسناه فقط، فالشغف والموهبة قادران على تحريك المرء من مكان لآخر، حتى يحقق ما ظل يحلم به. 

هناء السيد، معلمة تربية فنية بمحافظة الغربية، لم تحصر نفسها في مجال الدراسة فقط، فغلبت موهبتها عملها، لتسطر قصة نجاحها فى صناعة المشغولات اليدوية من الجلد الطبيعي.

وفي أقل من عامين حققت نجاحاً كبيراً فى هذا المجال، لتصنع العديد من المنتجات المميزة، التي حملت تفاصيل موهبتها التى صقلتها من خلال الحصول على العديد من الدورات التدريبية، إلى جانب تسويق منتجاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وعن بداية مشوارها، قالت "هناء" لـ"هن": "حصلت على بكالوريوس كلية التربية النوعية، وجاءت لي الفكرة منذ عامين، فقررت الحصول على دورة تدريبية فى صناعة المشغولات اليدوية من الجلد الطبيعي، وعملت على تسويق المنتجات الخاصة بي من خلال صفحتي على موقع فيس بوك، إلى جانب أصدقائي وجيراني".

وأشارت إلى أن المشروع  كان حلماً يراودها، سعت لتحقيقه منذ كانت طالبة، معتمدة على نفسها فى البداية من خلال الحصول على "كورسات" تدريبية، ساعدتها على تنمية قدراتها وموهبتها على كيفية صناعة المشغولات اليدوية، مؤكدة أن رأسمال مشروعها فى البداية كان لا يتخطى 2000 جنيه، ثمن المقاعد والأدوات والمعدات التى تُستخدم فى صناعة الجلد، حتى استطاعت أن تنتج مشغولات يدوية وتسويقها، وعلى مدار عامين.

وتؤكد المعلمة، أن المشروع حقق ربحاً مقبولاً ونجاحاً كبيراً، حيث وصل رأس المال حالياً إلى 5 آلاف جنيه، وتعمل حالياً على تطويره من خلال التواصل مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، من أجل مساعدتها في توسعة المشروع.

وأوضحت أن جودة منتجاتها، إلى جانب إنتاج موديلات حديثة وبأشكال جمالية عصرية، جعلت لها سمعة وثقة لدى العملاء والمواطنين.

وعن تحقيق مشروعها صدى واسعًا، أكدت "هناء" أن أحد المسئولين بجهاز تنمية المشروعات الصغيرة بالغربية تواصل معها مؤخراً، وقدم الجهاز المساعدة في عرض منتجاتها بالعديد من المعارض والمؤتمرات، كما تم تكريمها في معرض "إبداع" الدولي، ومعرض "دافنشي" بالأهرام، إلى جانب حصولها على دورات تدريبية مجانية لمساعدتها على تطوير منتجاتها.

من جانبه، قال مدير جهاز تنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بالغربية، محمد العلقمي، إن الجهاز منذ إنشائه عام 1992، عمل على تنفيذ ما يقرب من 86 ألف مشروع صغير، و95 ألف مشروع متناهي الصغر بمختلف أنحاء المحافظة، باستثمارات إجمالية تُقدَّر بنحو مليار و800 مليون جنيه، إلى جانب 118 مليون جنيه عبارة عن مِنَح وخدمات، كما نجح الجهاز في توفير 190 ألف فرصة عمل، من خلال تلك المشروعات.

أخبار قد تعجبك