أخبار تهمك
شمس وإيمان في الخطوبة والفرح

مرت 6 سنوات علي خطوبة أصغر عروسين في الدقهلية بل في مصر، لتظهر لهما صور حفل زفافهما أمس من أحد بيوت التجميل في مدينة السنبلاوين بالدقهلية، بعد أن وضع صور للعروسين "شمس وإيمان" متجاورين للمقارنة باختلاف عمرهما.

"مين في مصر ميعرفش العروسة والعريس دول".. بهذه العبارة نشر أحد بيوت التجميل في السنبلاوين صورة خطوبة أصغر عروسين، وصورة أخرى لحفل الزفاف بعد مرور 6 سنوات على خطوبتهما والتي اهتز لها الرأي العام في مصر وقتها.

وحازت صور العروسين، التي نشرها محل الكوافير، الكثير من تعليقات المتبايعين له على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" فقال أحدهما: "ما شاء الله الزمن سريع قوي" وأضافت أخرى "العروسه متغيرة جدا، ألف مبروك" وتعجب آخر "يعنى مصر كلها اتغيرت وكبرت ما شاء الله وأنا جات عندى ووقفت".

بدأت قصة "شمس وإيمان" في شهر أغسطس 2013 عندما أقام الأهل والجيران حفل خطوبة لهما وسط حالة من الرفض الشعبي لصغر سنهما إلا أن أهلهما في وقتها أعلنوا أنها مجرد خطوبة فقط لأنهم يريدون أن يفرحوا بهما ولإعلام الأهل والجيران بارتباطهما.

وكان سن "إيمان" وقت الخطوبة هو 10 سنوات "بينما عمر "شمس" هو 13 سنة وكان في الصف الأول الإعدادي وتمت الخطوبة وقتها بحضور عدد من زملائهم في المدرسة.

وتعامل أولياء أمور العروسين علي أنه احتفال حقيقي ليفروحوا وذهبوا بهما إلى الكوافير ليظهروا في أبهي صورة ثم إلى استديو التصوير لالتقاط صور تذكارية وبعدها للحفل الذي حضره الأهل والجيران، وذلك لكي يفرحوا بأبنائهم.

أخبار قد تعجبك