رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

هو

كتب: ندى نور -

09:07 ص | الخميس 22 أغسطس 2019

معاناة زوجات من الزوج شديد الخوف

فوبيا الأدوار العالية، الخوف من الأسانسير أو المرض، وأحيانًا الموت، كلها أشكال مختلفة من الاضطرابات النفسية التي يصاب بها البعض وتعكر صفو الحياة الزوجية.

وهناك زيجات انتهت بسبب هذا المرض النفسي، ويستعرض "هُن"، في هذا التقرير قصص زوجات بعض منهن قررن إنهاء حياتهن الزوجية بعد شهور من الزواج بسبب "الفوبيا".

"ميرنا": بيخاف من الأسانسير وأُجبرت على طلوع 10 أدوار على رجليا

لم يحالفها الحظ في مرحلة الخطبة لاكتشاف معاناة زوجها من فوبيا الخوف من الأسانسير، تقول ميرنا حمدي، 27 عامًا، لـ"هُن": "في فترة الخطوبة مصادفش إني طلعت معاه  في أسانسير، ومعرفتش المشكلة دي غير بعد الجواز".

موقف بسيط تحول إلى رعب شديد من جانب الزوج أظهر مرضه النفسي: "كنا معزومين على خطوبة في البيت بالدور العاشر لما جوزي عرف رفض نروح الخطوبة ولما وافق قالي هنطلع على السلم".

لم تتحمل اضطراب زوجها ورفضه استشارة طبيب نفسي حتى قررت الانفصال عنه لرفضه العلاج وخوفها الشديد من إنجاب أطفال يعانون نفس المرض.

"نيللي": بيعاني من فوبيا "الموت"

مأساة أخرى عاشت فيها نيللي فهمي، 30 عامًا، لخوف زوجها من الموت، "بيروح للدكتور كل شوية ومش عايز نسافر نتفسح خايف لحسن نموت في الرحلة"، بهذه الكلمات عبرت عن معاناتها بعد زواجها مباشرة وتصميمه على عدم السفر في شهر العسل خوفًا من التعرض لحادث.

وتفهمت نيللي، مرض زوجها وحاولت التعامل معه بعدما استجاب لرغبتها في استشارة طبيب نفسي للوصول لعلاج للاضطراب النفسي الذى يعاني منه.

"أماني": هددني بالطلاق إذا أجبرته على صعود السلم الكهربائي

"سرعة بضربات القلب وتعرق شديد"، كانت هذه من ضمن الأعراض التي لاحظتها أماني طارق، 27 عامًا، على زوجها  عندما أقنعته بمحاولة التغلب على خوفه وصعود السلم الكهربائي، حتى شعرت بالذنب بسبب الضغط عليه للقيام بسلوك لا يرغب فيه.

"حلف عليا بالطلاق لو كررت الموقف تاني"، كانت هذه الطريقة التي اتبعتها في محاولة الهروب من خوف زوجها الذى صاحبه منذ تعرضه لحادث في مرحلة طفولته أثناء صعوده السلم الكهربائي وتحول الأمر إلى "فوبيا".

استشاري نفسي: مريض "الفوبيا" يحتاج إلى تعامل خاص

وقالت الدكتورة نادية راشد، استشاري الصحة النفسية، إن الزوج المصاب باضطرابات نفسية أو ما يطلق عليه "الفوبيا"، وهو الخوف المرضي من شيء ما يحتاج إلى تعامل خاص، مضيفة لـ"هُن"، أنه يجب مراجعة الطبيب النفسي لتحديد أسلوب العلاج الذى يتناسب مع الحالة.

وتعتبر أهم مرحلة في العلاج مرحلة العلاج السلوكي وتعتمد على معرفة السبب الحقيقي الذي أدى لاستفحال ذلك الخوف سواء تجارب سابقة أو مواقف مرت بالحياة، وحتى يتخلص الزوج من خوفه نهائيًا يجب على الزوجة تجنب الأشياء التي تثير خوفه.