صحة ورشاقة

كتب: يسرا البسيوني -

11:48 ص | السبت 17 أغسطس 2019

صورة أرشيفية

كان الإنسان يضع الثوم أسفل وسادته أثناء النوم ليلا في القديم، وذلك لأن الثوم يعمل على حل العديد من المشكلات الصحية التي ما زال الطب الشعبي يعمل بها حتي وقتنا هذا.

فالثوم يحتوي على نسبة عالية من الفيتامين ونسبة من المغنيسيوم والبوتاسيوم والصوديوم بالإضافة إلي احتوائه على مادة "أليسين" التي تعمل كمضاد قوي للعديد من الفيروسات والميكروبات والفطريات والبكتيريا.

والطب الحديث نصح بوضع فص من الثوم أسفل الوسادة اثناء النوم وذلك لتبخر مادة الأليسين، التي تكافح الميكروبات والفطريات ليلا، بالإضافة إلى أنها مفيدة للمصابين بالرشح فهي تساعد على فتح الممرات التنفسية في الأنف وخروج المخاط منها. وفقا لموقع "روسيا اليوم".

كما أن مادة الأليسين تمنع تكوين بدائل الصوديوم وهي مواد مسرطنة تتسبب في تغيرات الخلايا مما ينتج عنه تطور الأورام.

بالإضافة إلي الأهمية الأساسية للثوم وهي عمله كمهدئ للجهاز العصبي أثناء النوم مما يساعد على النوم بعمق نظرا لتحفيز البوتاسيوم والمغنيسيوم علي إفراز هرمون الميلاتونين المسئول عن عملية النوم سريعا.

ونصح الأطباء باستخدام الثوم الطازج دون تعرضه للحرارة.

أخبار قد تعجبك